من بنت الاقطاعي الى مظفر النواب

مشاهدات


 
رنا عبد الحليم صميدع الزيادي

صباحكم ثورة عنبر
بعد سبعين سنة على قصيدتك الشيوعية اخبرك ان الفلاح تخلى عن منجله
ولم يعد يداعي لاي صويحب
واثبت ان الاقطاعي احرص منه على الارض
فلاحك يا حضرة النواب ان اشترى من خيرات الارض دواب تنكر لها وامتهن تجارة الدواب
وان اشترى من خيراتها سيارة عشق المدينة وترك ارضه جرداء
فلاحك لم يعد يتعلق بالارض لم يدافع عن ثورتك التي استماتيت بها من اجله
فلاحك متبطر يبحث عن وظيفة ..عن مدينة ..عن اي شيء يريح جسده من تعب الفلاحة نهائيا ليتقاعد منها
هل تعلم اننا صرنا نشتري اراضينا التي اخذها منا قانون الاصلاح من فلاحك الذي باع ثورته وقضيته وهرول للمدينة
هل تعلم ان فلاحك صار يبيع ارضه لشراء مساحة مصغرة لمنزل في اسوء احياء المدينة
انا يا حضرة النواب اقطاعية من الجيل العاشر او العشرين في عائلتي.. مولودة في المدينة واعشق ارض اجدادي
احدو صوبها كل موسم احرص على ديمومتها
عندما اغوص في بحر السنابل الذهبية احس بالانتماء لهذه الارض فصارت لي الهوى والهوية
انا يا حضرة النواب صاحبة الارض والقضية
انا لا تغيرني السياسة ولا الوظيفة ولا المدينة
عن هذه الارض

 
 


















0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري