" الاستثمار نـواة النجـاح و بدايـة لكل الإصـلاح "

مشاهدات

 





حـنان النشمي /العراق

نحـن اليـوم فـي صدد التعرف عن الاستثمار  الذي يجهله عدد كبير في هذا العصر رغـم كثرة الأبحاث الاقتصادية والعلمية وبسبب قلة المواضيع والنقاشات المطروحة عنه لهذا الموضوع يحتاج إلـى ندوات مكثفة بمقدمات وخواتيم واضحة للفرد عن كيفية الاستفادة منه ..
ويمكن اعتباره بأنه محور أساس لا بُـدَّ منـه إذ يستخدم رأس المال في مختلف القطاعات قد تكون تجارية وتتفرع إلى سياحية وصناعية وسلاسل من المرافق العامة أو الترفيهية .. لـخ
فالإستثمار هو لغة رجال الأعمال الأذكياء أصحاب العقول المدبرة والشخصيات القوية في المعرفة والتي تمتلك القدرة على الإدارة وتنصيب الخطط الدقيقة ليتم طرحها على طاولة التنفيذ ..

محور الحياة الراهنة لرواد الأعمال وأصحاب الخبرات والنظرات الثاقبة للنقاط البعيدة الذين تشربت عقولهم بالمقترحات والأفكار واستثمارها وذلك من خلال إيقاظ القطاعات الخاملة وتنشيطها لتعود بالنفع على الفئات العاملـة من الطبقة الوسطى وما دونها التي لا تجد عمل اليـوم  ..
وأرى بأن الاستثمار قضية مهمة يسعى إليها الفرد وفق إطار الثقافة المالية لهذا يعد الاستثمار من أهم القضايا التي تدور حولها الكثير من الاستفهامات ؟
منها أين يأخذون المبالغ؟ والسؤال الذي يتكرر في الذهن كيف استثمر مالي ؟!
حيث يقوم المستثمر بجمع المبالغ من العملاء وتشغيلها في القطاعات التجارية كتشغيل المصانع وفق الحاجة التي تتطلبها البلاد وإشباع السوق بهذه الحاجيات منها مصانع إعادة تدوير الورق المقوى والتيرفثالات بالإضافة إلى تشغيل اليد العاملة والحصول على مكانة اجتماعية  عن طريق أصحاب العقول السليمة لتحقيق الأرباح المتوقعة أو يقوم صاحب الاستثمار  بأنشاء مؤسسات تعليمية وتحديد خطة هيكلية لتوفير مستوى يليق بالباحثين والطلبة وتعزيز الجانب التدريسي وبالنتيجة عباءة هذه الاستثمارات تغطي عجلة الدوران لحياة اقتصادية ذات فائدة للجميع .. وما أحوجنا اليوم إلى سحب سجادة الركود من تحت الاقدام النامية غير المتحركة المتصنمة في فترات طويلة من غير حركة آملين في النهضة الاقتصادية وتعزيز التطور حتى تتيح الحصول على العديد من الصلاحيات وتحقيق القوة الرأسمالية واقترح أن يتطرق لذكر الاستثمار بشكل مستفيض لاهميته في حفظ المال من النقصان وعدم الاستثمار يجعل الفرد ينفق وماله ينضب
 فالاستثمار فيه إمكانية الصرف والتوفير في آن واحد بالإضافة
الحصول على المكانة الاجتماعية حيث إن المستثمرين يلقون دومًا ترحابًا وقبولًا في الأوساط المختلفة من المجتمع ..
استمرار التنمية الاقتصادية والحصول على الكثير من الأموال و
حماية رأس المال الأساسي من الضرائب المفروضة على كل فرد
تنمية المجتمع ونهضة البلاد ..
هناك العديد من أنواع الاستثمار التي يجب أن يكون الجميع على علم بها، حتى لا يقع الجميع في فخ ضيق الأفق الخاص بمعنى الاستثمار منها :
الاستثمار الإداري / وهو التطوير الخاص بالمنشآت العامة والتي تخص الحكومات والمؤسسات بحيث تسهل خدمة المواطنين والمستخدمين كافة ..
استثمار الموارد البشرية / وهو أحد أنواع الاستثمار إذ أن العامل البشري هو المادة الخام للاستثمار …
الاستثمار الاقتصادي / وهو الاستثمار في معناه المعروف وهو إنتاج السلع والخدمات واستخدام المال في توفير أرباح فيما بعد مثل تأسيس شركة برأس مال ليعود فيما بعد دخل كبير وإنشاء مصانع تسد حاجة البلاد
الاستثمار الاجتماعي / وهو الجانب الترفيهي في جمع الأشخاص في أماكن اجتماعية مميزة ، النوادي ، والمشروعات الثقافية والترفيهية ..
الاستثمار التعليمي /  إيجاد كوادر تعليمية أكثر خبرة تساهم في نهضة التعليم إلى مستوى أرقى من خلال توفير بنايات ومختبرات حديثة واجهزة لمواكبة التطور الهائل



0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري