أشتقتُ أليك

مشاهدات




سركول الجاف




اتساءل هل للشوقِ وزن ؟

اكاد اجزم بذلك لان قلبي يصبح بثقل الجبال كلما أشتقتُ أليك..

افتقدك كثيراً وسأكتفي بالصمت من شدة الحنين…

أشتد الفراق والانتظار حتى سالت دموعي حزناً ولوعة…

في قلبي لهيب مستعر لاني أشعرُ  عند غيابكِ ان روحي تُعانقها الشجون…


أصبحت حياتي بعدكِ مظلمة كعتمة الليلِ …

ارسل صرخاتي تبحث عنك ولا اجد سوى صدى صوتي …


فأنت القمر الذي يُضيء حياتي  …

وشمعتي التي أنارت دربِي …

والوردة التي سكنت قلبي ولايمكن لاحد ان يقطفها يا توأم روحي… 

سوف أنتظرك كالفراشة التي تحن الى الربيع ..
















0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري