بنغلاديش تطالب بالاعتراف بالإبادة الجماعية لشعبها في عام 1971

مشاهدات

 




أحيت سفارة بنغلاديش بالجزائر "يوم الإبادة الجماعية"، ودعت إلى الاعتراف العالمي بهذه الجريمة التي ارتكبت ضد شعبها.


في السياق، أثنى السفير البنغالي محمد زلكار نعين، على تاريخ العلاقات الثنائية بين البلدين، مشيرًا إلى اعتراف الجزائر باستقلال بلاده، معرباً عن أمله في تلقي الدعم الجزائري في الاعتراف بالإبادة الجماعية.

وأضاف ذات المتحدث، إلى أن هذا الاعتراف لن يؤدي فقط إلى زيادة الوعي بالجريمة الإنسانية، بل سيساعد أيضًا في منعها.

للتذكير، فقد نتج عن الإبادة الجماعية التي ارتكبتها القوات الباكستانية في الـ25 مارس 1971، مقتل مئات الآلاف يحسب تقارير إعلامية، وترحيل الكثير إلى الهند والبنغال الغربية، وكان سبب الصراع عندما طالبت باكستان الشرقية الحصول على الاستقلال، الأمر الذي دفع الباكستان الغربية القيام بأعمال وحشية ضدهم.
 
يشار إلى أن الجزائر هي أول دولة عربية تعترف ببنغلاديش بعد استقلالها.

0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري