أسنانه حليب

مشاهدات



ابتسام حوسني


سواعد فلاحيه

شهية ...

تشمر الآن،

كي تسقي 

أرض بور

تشكو من هجران،

عيونها جفت

وصالا تنشده

قبل الأوان،

يتشكل بهيئة طير

يتبادله الصبيان

قفصا من ذهب

ليس به عمدان

تقيه شر الوقوع

واقفا مرصوص البنيان،

رسائل للغرام

تحملها جناحان

قبل أن يرتد طرفك

أو تقوم من مقامك

أمران مقضيان،

سواعد فلاحيه

مفتولة...

شقوقا بكفوف

بكل شيء تنطقان

بينة على المدعي

تعتريه شوكتان

بأسفل قدميه

تستقران...

كي يمشي حافيا

على أربع

بحسبان،

حتى لا يصيبه ألم

يحرمه نعمة السهر 

إلى مطلع الفجر

كأسان مملوءتان !


0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري