الديانة الكاكيية او( اليارسانية) في العراق.

مشاهدات

 





بلقيس خيري شاكر البرزنجي


معتقــد دينــي ينتشر في عــدة دول منها منطقــة الـشرق الأوسط...
تحـت مسـميات مختلفـة، وقـد اشـتهر أتبـاع هـذه الديانـة في العـراق بأسم الکاکيية..
وهـم يرتبطـون قوميـا بالكـورد لكـن لهـم هويـة دينيـة مختلفـة.
كلمـة الکاکيية مشـتقة مـن كلمـة "كاكـه" الكورديـة التـي تعنـي الأخ الكبير العطوف كانـت كلمـة كاكـه تسـتخدم من قبـل الشـعوب الزاكروسـية...
ينتشر الکاکيية في مناطــق عديدة ظهروا في بعضها ومنهــا والتــي هجــروا إليهــا بفعــل العديــد مــن العوامــل، وتعــد كركــوك مــن مراكزهــم الرئيســية، وكــما ينتـشرون في مندلي، ومنصوريـة الجبـل وخانقين وقرتبـة وشــهربان وجبــال حمريــن  وداقــوق وســهل الحويجــة ومخمــور واربيــل.. وسـهل نينـوى وتلعفـر وقرقـوش والموصل والسـليمانية .....
. امــا في ايــران فتواجدهــم اكــثر بكثــير، فهــم يســتقرون في كرمانشـاه  وهمـدان ويعيـش العديد في طهـران، عددهـم حوالي 3 مليـون حسـب التقديـرات الغير الرسمية ... حسب آخر إحصائية غير رسمية لمنظمة ميثرا، عددهم بالعراق حوالي من 120 ألف نسمة...و في تركيــا ويقــدر أعدادهــم 100 ألــف نســمة، ويشــكلون جامعــة دينيــة  في أرمينيــا وجورجيــا ويعرفــون في باكســتان والهنــد وافغانســتان ( باليادكاريــة ....)
الديانـة اليارسـانية هـي ديانـة توحيديـة تؤمـن بالخالـق الواحـد وكذلـك تؤمـن بأزليـة الروح  وتتجسـد في الشـخصيات المختلفة وبحسـب الأدوار التاريخيـة سـفر الروح  ومـن أركانهـا أيضـا الصـوم لمدة ثلاثة أيـام ودعـاء الفجـر والغـروب والـذي يعـد بمثابة الصلاة عنـد الاديان الأخرى والحـج إلى مرقـد سـلطان اسـحاق، مجدد الدين الكاكيي (يارسان) سلطان_إسحاق_البرزنجي
ويقسمون طبقات مجتمعية ،(السادة،الباوة،المام ، العامة)
أبرز الأشياء  تميزهم الشوارب الطويلة البارزة، ومـن أهـم الصفـات التـي مـن الواجـب توفرهـا لـدى اليارسـانين
هـي.. 1,الطهـارة 2,والصـدق 3,والتواضـع 4,والقناعـة

الأعياد

لدى الديانة اليارسانية أعياد ويحتفلون به.
1 .عيد خاوندكار: يأتي هذا العيد بعد ثلاثة أيام من الصوم في فصل الخريف.
2 .عيد قولتاس: يأتي هذا العيد بعد ثلاثة أيام من الصوم في فصل الشتاء.
3 .عيد نوروز: هذا العيد هو أول أيام السنة حسب التقويم اليارسانية .
تقـع المراقد والمزارات الدينيـة الكاكايئة في العـراق في مـدن
حلبجـة وخانقـين وكفـري وكركـوك وسـهل نينـوى وبغـداد.
الحيــاة الاجتماعية لليارســانية منها مراســيم عــدة كالــزواج حيــث يتــم برضــا الطرفين وبعد عقـد مقدسـا بـين  الزوجين ونـادرا مـا تحصـل التفرقة والانفصـال ... في حالات اسـتثنائية كالخيانـة الزوجيـة، إذ يتـم الـزواج بمراسـيم دينيـة خاصـة بهـذه المناسبة ، ولا يوجـد طـلاق بحسـب الديـن عنـد اليارسـانية الا في حالات محـدودة جدا وبــروابط خاصــة، ولا توجــد تعدديــة زوجيــة عنــد اليارســانية الا في حــالات، خاصـة كعـدم الإنجاب والمرض المزمن تقام احتفاليـات اجتامعيـة في مناسـبات الـزواج كانـت قديما تسـتمر ثلاثة أيـام، وتسـمية المولود الجديـد أيضـا يتـم خـلال الأسبوع الأول مـن الولادة وبمراسـيم دينيـة خاصـة وبحضـور رجـل ديـن والأهل والأقارب . ونتيجـة التطـور الحضـاري الکاکيية تلجـئ إلى المحاكـم الأحوال الشـخصية إلتزام مراسـيم الـزواج واثبـات النسـب وفي حل المشاكل التي تحصـل بين الزوجين .
للمـرأة مكانـة دينيـة واجتامعيـة مهمـة في المجتمع اليارسـانية ولا توجـد إي تمييز في الحقـوق والواجبـات بـين الجنسـين كالميراث، وتشـارك في المراسـيم والشـعائر الدينيـة مـن خـلال خدمـة الأماكن الدينيـة ومراسـيم تقديـم النـذور والقرابـين ومـن الناحيـة الاجتماعية للمــرأة دور كبــر في بنــاء الأسرة وتربيــة الأطفال وكذلــك العمــل خــارج
المنزل أيضـا.

نظرة اليارسانية للديانـات الأخرى

ينظـر اليارسـانيون إن الأديان والمذاهب في العـامل نظـرة متسـاوية دون تمييز وتقـف عنــد مسـافة واحـدة مــع الاديان الاخـرى ولها مكانـة وقدسـية لـدى أتبـاعها وان لرموزهـا ورسـلها مكانـة مهمـة عندهـم.

للموســيقى

مســاحة شاســعة في المحافل الروحيــة لليارســانين وبالاخص( آلــة الطنبــور) حيــث يعزف مــع التراتيــل الدينيــة على أنغام ومقامـات خاصـة باليارسـانية
وتكـون في جلسـات خاصـة وبحضور النساء أيضــا إذ يعــزف الجميــع بشكل موحــد مــع مجموعــة مــن الاناشيد الدينيــة.
الشخصيات اليارسانية.:_
تاريــخ اليارســانين ملــيء بالشــخصيات التــي لايمكن لأحد إن ينكــره أحد ومــن
أبرزهــم:
بابــا طاهــر الهمــداني شــاعر عرفــاني ومتصــوف يارســاني عــاش في القــرن الحادي عـشر الميلادي....
يعتبر الكاكيية في المجتمع العراقي بصورة عامة أناس مسالمين وطيبين جدآ ويوجد ألفة وترابط متين بينهم وبين جميع طوائف الشعب العراقي.... لكن تكثر حول معتقدهم الاساطير و الشائعات و السبب الغموض وتمسكهم بعدم الإفصاح عن معتقدهم....

المصدر الاستاذ الكاكيي
*رجب عاصي كاكيي

 






0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري