شركة إل جي تطلق ثورة في تقنيات المنزل الذكي

مشاهدات


 

بغداد - علي كريم إذهيب

تشهد منطقة الشرق الأوسط  انتشاراً واسعاً لاستخدام أنظمة المنزل الذكي نظراً لتزايد الاعتماد على التقنيات الرقمية والمبتكرة من جهة، وتزايد النمو السكاني وتطور مبادرات المدن الذكية من جهة أخرى،  حيث ارتفع حجم الطلبً بشكل متزايد على الأنظمة المتطورة في المنازل الذكية مثل التحكم الصوتي، والكفاءة في استهلاك الطاقة، والأجهزة المنزلية وأنظمة الإضاءة التي يتحكم فيها المستخدم، ومن المتوقع أن يستمر حجم الطلب في الارتفاع بشكل كبير في السنوات القادمة،  وأن يبلغ حجم هذه التجارة في منطقة الشرق الأوسط وافريقيا إلى 622 مليار دولار بحلول عام 2026، مقارنة ب 80 مليار دولارًا في عام 2018 وعلى وجه الخصوص في العراق، حيث من المتوقع أن يصل عدد البيوت التي تستخدم الأجهزة الذكية إلى 0.3 مليون مع حجم سوق يبلغ 49 مليون دولار بحلول عام 2026.
وتماشياً مع التزام حكومات الشرق الأوسط بتعزيز التقنيات المبتكرة، أطلقت شركة "ال جي للأجهزة الإلكترونية حملة "إليك مزيداً من السحر" في جميع أنحاء الشرق الأوسط، لإظهار كيف يمكن لأنظمة المنزل الذكي تحسين الحياة اليومية في المنطقة ونقلهم إلى مستوى جديد تمامًا من الحياة الذكية، حيث سجلت شركة إل جي في العراق، طلبًا متزايدًا على تقنيات المنزل الذكي، وزاد عدد مستخدمي الأنظمة الذكية فيها بنسبة 29٪ في عام 2022.
وتعتبر تقنية المنزل الذكي LG ThinQ نظاماً متعدد الإمكانات حيث يربط مجموعة من المنتجات والخدمات المتكاملة في منصة واحدة صممت خصيصًا لخلق بيئة تتماشى مع الاحتياجات المنزلية اليومية، وذلك من خلال مشاركتها المستخدم بالبيانات باستمرار وتمكنه من مراقبة وإدارة الأجهزة المنزلية من أي مكان عبر الاتصال بالإنترنت، ومن خلال تطبيق وحيد يمكن للمستخدم، على سبيل المثال، تشغيل مكيف الهواء قبل العودة إلى المنزل، أو مراقبة تقدم غسالة الأطباق، أو التحقق من حالة الغسيل لتحديد دورات غسيل أو تجفيف الأقمشة وغيرها من الخدمات.
كما تعتمد منتجات ال جي على تقنيات الذكاء الاصطناعي المتطورة، لتوفير تجربة استخدام استثنائية، من خلال قدرتها على جمع وتحليل وتعلم نمط حياة المستخدم وعاداته وتفضيلاته لتوقع الاحتياجات ومعالجتها. كما يتيح نظام التعلم الآلي تطوير الوظائف باستمرار وتحديد أنماط الاستخدام وأدق الاحتياجات كلما تم استخدامه بشكل أكثر انتظامًا.
وتماشياً مع التزامها بتنفيذ الممارسات المستدامة، صممت إل جي أنظمتها المنزلية الذكية لتعمل تلقائيًا على زيادة كفاءة الطاقة للأجهزة من خلال تحليل أنماط الاستخدام وضبط استهلاكها، ومن المرجح أن يتم تعديل نظام استهلاك الطاقة في منتجاتها من الثلاجات إلى أدنى مستوى خلال الليل حيث يقل استخدامها، وذلك من خلال المعلومات المتعلقة باستهلاك الطاقة التي يقدمها التطبيق شهرياً، كما يمكن للمستخدمين متابعة سلوكهم في توفير الطاقة.
واليوم يمكن للمستخدم "اكتشاف السحر" والاستمتاع بجميع ميزات منتجات إل جي الذكية ThinQ لحياة منزلية عملية وأكثر ملاءمة لاحتياجاته اليومية من خلال زيارة متاجر ال جي الإلكترونية، أو زيارة المتاجر المنتشرة أربيل (بريميوم شوب) والبصرة (حريشاوي)  وبغداد (مارفل 2 والأقصى 2)،النجف (الطفيلي 2) ليتمكنوا من قياس الأجهزة المنزلية ومعرفة مدى ملاءمتها للمساحة في بيوتهم.
لمزيد من المعلومات عن LG ThinQ ، يرجى زيارة:
https://lge360.com/iraq_ar/lg-thinq

0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري