عزيزتي أنا

مشاهدات

 






تبارك أحمد || شاعرة عراقية



في يَساري مرارةٌ وأَلمٌ حاد في الرأس
 ما الذي يَحصل لَنا
ما الذي كانَ سَيحصل لو لَم يَحصل ماحصل..
في سَراديب الظنون حِكايات هَشة
 لا أَنفك أَبحث عَني ..
 لا أَحد هنا سِوى بَقايا الاخرين
ارتاب كثيراً، لا اقوى على النوم
 وقلبي مَكتوف اليدين
الرغبة في اللاشيء اجهَضتني
 سأتوقف الان في مُنتصف الطريق
 فقط لأَبصِق على هذه الروح البائسة
 كُنت مشوبةً بالاسى..
وأكثر ما اخشاه تعاطي الامل الزائف
كَان جرحي يؤلم السماء...
 ولانني انا ،سأعتقني من هذه القيود
فَمهما كانَ الغدُ عسيراً لن اهجرني
  وَداعاً الى المٍ اخر
 لنَلتقي في خيبةٍ اخرى

0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري