بدون مسمى

مشاهدات


 
 


فاطمة العزاوي

 تحت قطعة ٍمن قماشٍ رَث
تسمى خيمة
تركتني جذوري
  اهوي في صحراء ٍ ما ٠٠
انتظر ُ زخة ًمن مطر
عرَبةٍ ٍمُتعبة ٍ سرقها لص

او لدغةُ ثعبان  أنهكه البحث عن ريق
ربما لن يأتي يومٌ ماطر
يغسل انكسارات الفتيات الصغيرا ت
اللواتي  ُيجا َورنَ  خيمتي
احداهن ٌَهرب الصوت من فمها
والثانية وجدت نفسها
بعد سبعةِ اشهر   أمٌّ
والأخرى  تعدٌُ  كلَ صباح ٍ
طبقا من تراب  
محشوا باشهى الخيبات
لاتعرفُ ابواب َمدينتي
 أين َ اصبحت ُ
لاتعرفُ  كيف يضاجعني  كلب
وانا  مقتوله ٌ   الا  نَفَس ْ
هل تدري ؟ ربما تدري
وان تدري ٠٠ربما لاتريد ان تدري
ان السماء لاتمطر على رمال الصحراء
لا اوكسجين  لا  شي ء
فقط عقارب  ملونة   كحرباء
ترسم بلُعابها كراتٍ حمر ٍوصفرٍ  
على أ جساد الفراشات
فلا  مكان للزمن ٠٠٠
  على تلك الرمال!

 

0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري