عندنا يختلف مفهوم السيادة

مشاهدات


 

نصار النعيمي    

بعد ساعات من اختتام قمة جدة للأمن والتنمية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والأردن ومصر والعراق والولايات المتحدة، في المملكة العربية السعودية، والتي أكدت على الشراكة التاريخية، وتعميق التعاون المشترك في جميع المجالات بحضور الرئيس الأمريكي بايدن، ومن أبرز من جاء في بيانها الختامي هو التزام الولايات المتحدة الدائم بأمن شركاء الولايات المتحدة والدفاع عن أراضيهم.

لم تمضي سويعات قليلة حتى قتلى أربعة أشخاص وسيدة بقصف نفذته طائرة مسيرة تركية على سيارة غرب مدينة الموصل شمال العراق، مرت ساعات طوال على القصف التركي من دون مذكرة احتجاج عراقية او استنكار يرقى بمستوى المسؤولية لجميع مسؤولو الحكومة العراقية، تخللته بيانات استنكار بسيطة من بعض نواب محافظة نينوى الذين يمثلونها في البرلمان العراقي.

من جهته أعلن محافظ نينوى نجم الجبوري، بعد الحادث بساعات قليلة ببيان تفاصيل حادثة القصف الذي استهدف سيارة مدنية غرب الموصل من قبل طائرة مسيّرة تركية، مطالبًا بغداد بالاحتجاج على أنقرة، وقال الجبوري في بيانه، إنّ "طائرة مسيّرة قامت في الساعة 2:20 من بعد ظهر يوم الاحد الماضي، باستهداف عجلة مدنية غرب مدينة الموصل، مشيرًا إلى أنّ تحقيقات الأجهزة الأمنية في نينوى أكّدت أنّ الطائرة المسيّرة تركيه الهوية، واستنكر الجبوري، الهجوم الذي يعرض أمن هذه المحافظة، التي بدأت تتعافى من آثار عصابات داعش، إلى عدم الاستقرار، ويعرض مواطنيها للخطر، مطالبًا الحكومة بالاحتجاج على مثل هذا العمل لدى الحكومة التركية، وقالت مصادر أمنية في وقت سابق، إنّ طالبًا جامعيًا يدعى "أحمد الجبوري" كان يقود السيارة التي استهدفت بهجوم من طائرة مسيرة غربي الموصل، مشيرة إلى مصرعه ومن معه في الحال.

فيما استنكر عدد من نواب نينوى القصف الأخير على السيارة المدنية قرب قرية دجلة غربي الموصل، لكن استنكارهم لم يعدو مواقع التواصل الاجتماعي.

يوم كان للعراق سيادة لم تستطع أي دولة من دول الجوار ان تقطع عنه مصادر المياه بل لم تستطع أي من دول الجوار ان تنتهك حرمة اجوائه واليوم يا سادة تغيير مفهوم السيادة، تقاسم المناصب والوزارات واثارة الازمات أضحى أهم من السيادة، التي أمست كلمة تتقاذفها أفواهنا من دون أن نقدس معناها.    


0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري