مهرجان نيابوليس الدولي لمسرح الطفل في مدينة نابل التونسية

مشاهدات


 

هيثم الشمسي / العراق

يعتبر هذا المهرجان من المهرجانات التي تهتم بمسرح الطفل عربيا  حيث ستقام هذا الدورة يوم 18 ديسمبر 2022 و سيكون ذا فقرات متنوعة من تكريمات لقدماء المهرجان و ضيوفه الأوفياء و عروض قياسية تهتم بفنون الطفل في المسرح و الموسيقى و الرقص و السينما لتأثيث مشهدية شاملة و مختلفة عن السائد و المألوف ، لقد جاء هذا المهرجان ليؤكد على رغبة المسرحيين في خلق حالة فنية متقدمة وموجهه لفئات المجتمع كافة ونظراً لاهمية الفنون الموجهه للطفل وخطورتها فأن تخصيص مهرجان مسرحي للطفل يعني اهتماماً رسمياً في حاجات الطفل الفكرية والمعرفية تتكامل وفقاً لطروحات المستقبل وتحدياته بخطى واثقة ثابتة إذ أن مسرح الطفل كان وما يزال وسيلة لايمكن تجاهلها في بناء مخيلة الطفل والوصول الى عقلة ووجدانه ومداركة ، فالطفل الذي يتلقى المبادئ الاولية للقراءه والحساب والعلوم الاخرى والتي تُزرع في ذاكرته عبر مختلف المراحل الدراسية، بات من الظروري ان يتربى على حب المسرح وارتياده والمشاركة فية والتفاعل معه لنخلق منه انساناً يشعر بأهمية المسرح .


وعن اهمية هذا المهرجان واهدافة تحدثت لنا الممثلة والمخرجة المسرحية أمينة الدشراوي مديرة المهرجان قائله
 
أمينة الدشراوي مديرة المهرجان


أن مهرجان نيابوليس الدولي لمسرح الطفل بنابل هو المهرجان الأعرق عربيا و إفريقيا من ناحية خصوصية المحتوى الموجه للطفل فقد انبثق المهرجان عن فرقة المسرح الشاب و هي فرقة مسرحية عريقة في مدينة نابل، في شكل ايام محلية باسم نيابوليس اي التسمية الرومانية لمدينة نابل.

منذ ثمانينات القرن الماضي إلى أيامنا هذه، اكتسب المهرجان اشعاعا على المستوى الدولي لما يحمله من عروض اجنبية من العالم العربي و البلدان الأوروبية و الأمريكية إضافة إلى مساهمته في التكوين المسرحي لفائدة الأطفال و الطلبة المختصين في الطفولة و فنون العرائس و تربية الناشئة. شخصيا، بحكم تخصصي في المسرح و فنون العرض، مثل المهرجان جزءا من تكويني و قد شهدت تدريبات غاية في الأهمية يؤطرها خبراء من كافة أنحاء العالم

واضافة الدشراوي ايضاً يهدف المهرجان إلى تجديد و تطوير الآليات الخاصة بمسرح الطفل مع الحفاظ على المستوى الدولي في جودة العروض المسرحية و التنشيطية و المساهمة في تكوين شخصية الطفل بما أن الطفولة هي النواة الأساسية لرجل أو امرأة الغد

إضافة إلى تطوير الاقتصاد و انتعاش السياحة الثقافية حتى تكون ولاية نابل قبلة للزائرين من مسرحيين و هواة، أطفال و طلبة و أولياء. فالمهرجان يعتبر جسرا للتواصل بين مختلف الأجيال و الحضارات.

0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري