نوافذ الأسرار تكشفها نادين الطائي

مشاهدات

 



 

 

ابراهيم العبدالله
 
لم يعد الأمر مخفيا متداولا بين الأشخاص، وإنما أصبح رأيا عاما في متناول الإعلام والصحف هكذا تخرج لنا نادين الطائي لتتحدث لنا عن فواجع وأسرار تقع تحت ساعات الليل القاتم، لقد حطت رحالها من هذا الباب وأصبحت تمنتج القصص بخيال واسع نشكك أحياناً بصحتها والهدف هو الظهور إعلاميا وتبني قضية المرأة وكشف الحقائق عبر الكيبورد الإلكتروني بصفحات وهمية نوعا ما او بصفحات حقيقية لقد صورت نادين الطائي الخيال بحقيقة أشبه بسحر الساحرين ولم يقتصر دورها هنا فقد ذهبت نادين عبر كتابها الذي تم توقيعه بعنوان (لاتغلط غلطتي) ليكون في متناول اليد بما يحمله من قصص لايمكن تصديق وقوعها بهذا الشكل دون التأكد والبحث والتحري والهدف هو كما قلنا
الظهور فقط من باب آخر لقد تبنت نادين الطائي قضايا المراة وماتقع عليها من ظلم وتنكيل وخيانات مستمرة فكانت صوت المرأة المكتوم عليها بالصمت الميت، لقد وجدت بعض النساء من يسمعهن بما وقع عليهن من ظلم وتجبر وتنكيل من قبل الأهل والازواج إننا وأن انتقدنا نادين لكن  يجب احترامها وتقدير صراحتها وهي ربما تتعرض للسب والشتم والتهديد؛ لانها تبنت تلك القضايا الخطيرة التي تهدد كل شخص يتطرق لها ويكشف أسرارها لعل ماقامت به نادين من كشف حقائق يجب على الجميع أخذ الأمر بمحمل الجد من العبرة طريق لكي لايحدث مثل ما يحدث لبعض الأسر التي تخشى الفضيحة والموت والتهديد وكل شي
بين النقد الإيجابي والنقد السلبي
نضع هذا المقال البسيط لنتبين
من حقائق خيالية او حقيقة تقع في مجتمعنا اليوم.

0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري