إلى لاماسو (الثور المجنّح)

مشاهدات



 ميمي أوديشو


سيّدي يا صاحب الصمت المدوّي :

بدلاً من بيع الأُحجيات في مسامير 

و رسم المشوار بشللِ أقدامك الخمس 

بدلاً من شتمِ السماء بجناحَين مُطبقَين 

و جلوسك البهيّ كأضرحةِ الأنبياء 

لِمَ لا تلتقطُ النجوم المتساقطة على أكتاف الجبناء ؟ 

و تصنعُ مِن الألسنة المُتاجرة بك حبلَ إنقاذ ؟ 

لِمَ لا تُوقف بصاقَ المطارات في الاستقرار 

و ابتزاز الطيارات أسراب الصلوات ؟؟

سيّدي يا صاحب الصمت المدوّي:

أنثاك مصلوبة على دينٍ  و دنيا 

و الأقاويل طيورٌ بمناقير لاذعة 

هذه المُبتسمة عنوة 

بمُقَلٍ نُفيت أجفانها 

تحرسُ بيدرا يعدّ الشموس 

انتظارا 

و الحصادُ جنرال 

أنثاك يا سيّدي  

يااا صاحب الصمت المدوّي :

تلد أمنيات تتزوج الرحى 

و لا تشبعُ الأزقة مِن أرغفةِ السمعة 

فيا مَن لمْ تجاهد في إكمال مُعاملة في دائرةٍ حكوميّة 

و لم تجمع مِن قمامة الحرب أسباب اللجوء 

و لم تشهد ازدهار الطلاق في خرائبنا :

أخبر من يُناظرك على الضفّة الأخرى مِن الصبر 

أنّني لن انتظر وصاله 

و سأصنع مِن لُحى الكهنة حٓفاضا 

 للأجيال القادمة 

و سألغي مِن مهبل البوصلات ميم-ي 

ليمشي الاستفهام عاريا 

مع تساؤلاتٍ بلا نقاب 

و تختفي من سجلاتنا 

شتائم الطائفة 

و روث القبيلة 


0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري