صراع وتنافس وتعايش الحضارات.. حالات إنسانية دائمة.

مشاهدات



د. المؤرخ حسن الزيدي


اولا- ماهي الحضارة؟


1-الحضارة. اسم لأفعال حضر ومدن وطور وعدل وحسن وأبدع وجدد واخترع وصنع. أي انها رديفة لمفهوم التقدم الدائم غير القدري بل تمثل علاقة جهود الانسان مع الأرض كجهود إنسانية متجددة لا تتوقف مثل المياه الجارية.

كما تتميز وتتعرف الحضارة بالمقارنة مع الحضارات التي تكون اقل تمدنا وتطورا وتجديدا وابداعا. حيث يظهر (الانسان المتحضر والمتمدن) أكثر استجابة وتكيفا لمتطلبات الحياة من (الانسان المتأخر والمتخلف او الرجعي الذي لا يستجيب بسهولة للحداثة بل ينسب كل الأشياء او معظمها للماضي لما يسمى السلف الصالح. أي ان الشخص المتأخر لا يتكيف ولا يتعايش مع الحاضر ولا يفكر بالمستقبل بل يحن للماضي.


2-كما ان الحضارات الغير قابلة للتطور والتجدد تضعف وتتمرض وتموت بموت محركيها من البشر الذين تقل او تنعدم فيهم روح وقيم التجديد. هكذا يحدثنا التاريخ الآثاري عن حضارات نمت وتوسعت ثم ماتت ولم يبق منها الا احجارا وافكارا. منها..

-موت حضارات سومر وبابل واشور في بلاد الرافدين والفراعنة في مصر والإغريق في اليونان والا وتروسك والرومان في إيطالية والصلت في اوربة الغربية وقبائل الهون في اسية الوسطى والحضارة الفارسية وحضارة اليمن وامبراطورية عتيله في هنغارية الحالية وقبائل الهون في اسية الشرقية وقبائل إلف يكونك أي المحاربين في اوربة الشمالية.

-موت الحضارات القديمة في أميركية الجنوبية والشمالية منها حضارات المايا والتولتك والنازاك في بلاد البيرو والازتك في المكسيك والانكا في بوليفية والبيرو.

-موت الحضارات القديمة في بعض مقاطعات افريقية منها (امبراطورية غانم- بورنو) بين القرون التاسع ولتاسع عشر في تشاد. و(امبراطورية سونجاي) في القرون الرابع عشر والسادس عشر وضمت النيجر ونيجيرية ومالي ومركزها تمبكتو. (امبراطورية سوكوتو الإسلامية) في القرن التاسع عشر بين النيجر والسنغال و(امبراطورية اشانتي) بين القرون الثامن عشر والتاسع عشر في غانا.


3- بعض الحضارات (تتمرض) لكنها لا تموت بل تتعافى مثل الحضارة الصينية واليابانية الكورية والهندية والحبشية والفارسية.


4-كما ان بعض حضارات ولدت منذ العصور الوسطى ولا زالت قائمة ومتجددة منها خاصة (حضارة قبائل السكسون الجرمانية) التي هاجرت منذ القرن الخامس الى انكلترة ومدت نفوذها نحو بلاد الايكوس- سكوتلاند شمالا وإيرلندة غربا واستمرت في تقدم على الرغم من تعرضها لاحتلال روماني دام أربعة قرون غير انها قبائل توسعت منذ عام 1610 جغرافيا وصارت امبراطورية لا تغيب الشمس عن أراضيها وتظم 54 دولة في منظمة الكومونويلث التي تأسست عام 1931.


5- حضارات وليدة تتمثل في الولايات المتحدة التي استقلت في 1776.7.4 وشكلت نمطا دمقراطيا متميزا ساعدها لان تجذب ملايين من الهجرات وصارت منذ عام 1945 القوة الأكبر في العالم.


6-احياء حضارات قديمة في بعض دول أميركا الجنوبية وخاصة في البرازيل التي تجمع بين اللغة البرتغالية والديانة المسيحة والتراث المحلي للبلاد وكذلك حضارات بعض الدول في أميركا الجنوبية الناطقة بالإسبانية وخاصة في المكسيك وفينزويلا وشيلي والأرجنتين وكوبا..


ثانيا- صراع الحضارات يكاد يكون طبيعيا. فهو مثل المياه تسير من اعلى الى أدني. لان الحضارة لا تعني فقط اثارا وتراثا قديما بل الأكثر تقدما معاصرا في كل الميادين الزراعية والصناعية والتعليمية والصحية والعسكرية تفرض نفسها على الدول الأقل تقدما والاضعف في كل المجالات والمحتاجة لمساعدات. لان المقاتل يمشي على بطنه أي يحتاج لمأكل ومشرب وملبس وان تكون عائلته مضمونة والا يكون مضطهدا لكي يحارب ويقاتل.. فالعبرة ليس بكثرة اعداد الجنود بل بما يحملونه من أسلحة وقيادة مخلصة وحكيمة تقودهم.

كما ان الصراعات والحروب تبدأ مع الأمم المتجاورة لأسباب جغرافية اواقتصادية وتبشيرية دينية او فكرية او للهيمنة الكاملة.


-كما ان الأمم التي لها قدرت قدرات عسكرية تستمر بالتوسع جغرافيا وهو الذي مارسه الفراعنة والبابليون والاغريق والرومان والفرس والعرب والصينيون والبرتغاليون والاسبان والعثمانيون والهولنديون والانكليز والفرنسيون واليابان والروس والالمان والامريكان.


ثالثا- اين نحن العرب المسلمين من معاني الحضارة المعاصرة التي منها؟

1-هل ان تفضيل الانتماء للعشائر على الانتماء للدولة مظهر حضاري معاصر؟

2-هل ان تفضيل الانتماء للطوائف المذهبية على الانتماء للدولة مظهر حضاري معاصر؟

3-هل ان تفضيل العنصرية القومية على الانتماء للدولة مظهر حضاري معاصر؟

4- هل ان تعدد الزوجات المسلمات لرجل واحد مظهر حضاري معاصر؟

5-هل ان منع النساء المسلمة من التعليم والعمل مظهر حضاري معاصر؟

6- هل ان منع النساء المسلمات من السفر لأجل العلم او العمل او الحج او السكن بمفردهن دون مرافق مظهر حضاري؟

7- هل ان منع المرأة المسلمة الكفؤة والمقتدرة من ان تترشح وتتنافس على منص رئاسة الجمهورية وقد تفوز فيها هو مظهر حضاري؟ علما بان مدام مكواتي بنت الرئيس احمد سوكارنو صارت بين 2001/2004رئيسة جمهورية اندونيسية لأكبر دولة إسلامية عددا والحقوقية فوزية عثماني رئيسة جمهورية كوسوفو منذ نيسان 2022 حتى 2025؟

8-هل ان حصر طلاق المسلمة بالرجل المسلمة وترديد ثلاث كلمات مبهمات في ساعات غضب او سكر مظهر حضاري؟

9-هل يصح ويتناسب مع الحضارة طلاق المرآة المسلمة التي لا تنجب في حين لا يسمح بطلاق المسلمة التي زوجها عقيما؟

10- اذا كان المسلمون لا يسمحون لفتيات يهوديات ومسيحيات وصابئات ويزي ديات وبوذيات وهندوسيات ان يسكن ويدرسن ويعملن ويلبسن كما يشئن في مدن دينية في مكة والمدينة والقدس والنجف وكربلاء والكاظمية والاعظمية والازهر والزيتونة وقم وغيرها فلماذا يسمح الاوربيون

لمسلمات المتحجبات على الطريقة الأفغانية مثل الغربان ان يدخلن مراكزهم الدينية؟

11-ان لبس الحجاب اوالجادور والعباءة او الجلابية لا يعني ان تكون المرأة غير متعلمة وغير شغيلة ولا يصلح لبسه في كل مكان مثل المزارع او ورشات العمل او في العمل في القوات العسكرية

12- هل ان الإرهاب الفردي الذي يقتل أطفال ونساء وشيوخ وناس أبرياء هو (مقاومة) التي تعني مواجهة اقتصادية وفكرية وعسكرية؟

13-هل ان التكيف والتعايش مع الناس يعني الانسلاخ فيهم؟

14-هل الولاء يكون للوطن الذي ولد فيه الانسان ام للوطن الذي هاجر له وعمل ودرس او ولد فيه؟

15-الأديان ثقافات واحزابا روحية بينما القوميات هي عناصر جينية. فالعربي مثلا يمكن ان يكون يهوديا ومسيحيا ومسلما او هندوسيا او بوذيا او ملحدا لكنه يبقى عربيا.


بعض المصادر.


J.K. Fairbank, the Chinese world order, 1968

Hadley Bull, The Anarchical society, N. Y. C. U. Press, 1977


Edward Said; Orientalism; N. Y. Book, 1978

Daniel pipes; Islam and Political Power; N.Y Book; 1983

R. Quirk; The Indianization of England; Oxford 1983

Ira Lapidus; history of Islamic societies; C.Y Press, 1988

C. Nor chi, The Ayatollah and the Author, 1989

AL Zaidi Hassan, Les Relations Internationales les Pays Arabes avec les Pays de l'Europe de l'Oust, de l'East, des Etats Unis et d'Iran ; d'Ethiopie, et de la Turque ; Thèse du Doctorat d'Etat ès Lettres a la Sorbonne ; Paris I; 1989; II Volumes

I. Naipaul, our universal civilization, N.Y. Book, 1990

Hassan.AL Turabi; the Islamic awakenings wave, N.Y. Press,1992

1 Fatima Mernissi, Islam and democracy, Addison Wesley, 1992

Debary; God and the Political Planet; perspective, 1994

O.Roy; the failure of political Islam; Tauris; London, 1994

Samuel Huntington, the Clash of civilization, Simon. N. Y., 1996

F.Braunstien et J.F.Pepin, Les Grandes Civilisations, éditions first; Paris 2015

0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري