بعثات دول السادك بالجزائر تدعو للرفع الفوري للعقوبات الاقتصادية على زيمبابوي

مشاهدات



الطاهر سهايلية


دعا، يوم الإثنين، رؤساء بعثات مجموعة التنمية لإفريقيا الجنوبية (سادك) المعتمدين لدى الجزائر للرفع الفوري للعقوبات المفروضة على زيمبابوي بهدف تسهيل الانتعاش الاجتماعي والاقتصادي في هذا البلد الأفريقي الذي يعيش تحت الحصار منذ حكم الرئيس الراحل موغابي.


وأعرب سفراء دول كل من أنغولا، جمهورية الكونغو الديمقراطية، مدغشقر، موزمبيق، ناميبيا، تنزانيا، جنوب إفريقيا، زيمبابوي. تضامنهم مع زمبابوي، في بيان قرأه السفير جمهورية الموزمبيق لدى الجزائر كرفالو مورايا بمقر السفارة بدالي ابراهيم بالعاصمة.


كما أعربوا عن امتنانهم لتضامن الجزائر الفاعل، ودعمها لمجموعة السادك من أجل رفع العقوبات المفروضة على زيمبابوي، خاصة في ظل الظروف الصحية التي تعيشها المنطقة بسبب انتشار فيروس كورونا وعدم قدرة "هراري" على التصدي له.


وجاء في نص البيان الذي تم توزيعه على الاسرة الإعلامية، تحوز "وكالة الحدث الاخبارية" على نسخة منه، أن دول "السادك" تدعو إلى رفع العقوبات المفروضة على جمهورية زيمبابوي، مضيفا إلى أن القمة العادية التاسعة والثلاثين لرؤساء دول وحكومات الجماعة الإنمائية للجنوب الأفريقي (SADC)، المنعقدة في دار السلام، جمهورية تنزانيا المتحدة، اتخذ قرار الاعتراف بيوم 25 أكتوبر كيوم سادك للوقوف كمنطقة موحدة للرفع غير المشروط للعقوبات المفروضة على جمهورية زيمبابوي.


وأدان سفراء دول الأعضاء في SADC بشكل جماعي العقوبات الاقتصادية المفروضة على زيمبابوي معتبرين أن هذه السياسة قد أثرت سلبيا على التنمية الوطنية، وعلى مصدر رزق مواطني زمبابوي. مؤكدة أن الاستمرار في حرمان زيمبابوي من الدعم المالي والأدوات الأخرى اللازمة للتنمية، له تأثيرًا منهكًا طويل المدى على تحقيق رؤية SADC 2050، وأجندة 2023 - 2063 للاتحاد الأفريقي.


0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري