قلبي قطعة خبز

مشاهدات

 


 

 فرح تركي ناصر


تقتاتها نوارس عشقك وأمضي بعد تلك اللحظة دون قلب، ينتاب الصمت كينونتي فلا أثر لنبضات كالتي تلفت الانتباه حين ألمحك لا تتسارع..,وتفضحني . وأرتبك حين يمر ذكراك على مسامعي أو تمر طيفاً على بالي. سأكون بمأمن ستزداد وزناً بسبب ذلك القلب ولطالما كنت أراك من الطيور، أفقك واسعاً كما السماء، ولكن من أين هذه البراعة لكيلا نتوهم بأنك من فصيلة الجوارح. منذ متى والنوارس تلتهم قلباً ساخناً كالقهوة ندياً كما الورد في ساعات الصبح الأولى الندى هو دموعي كلما تهاونت في تفادي مشاعري جرحت كبريائي أهرب إلى مخدعي وارمي نفسي دون رحمة في هاوية أفكاري وانتحب فصولاً من الياسمين لم تكتب لأعشها ومضيت أبحث عن ملامحك بين دروب الغياب  

من أصعب المصائب هو هيامك بإنسان ليس له أي فكرة بأنك قد خُلقت وتعيش على هذا الكوكب فلذلك فأن صيام قلبك عن الإحساس من اضمن وسائل السلامة لكيلا تعيش كابوسا مكرراً، فما يغلي داخلك شيء يصعب شرحه أو كتمه هو كجمرة فوق لسانك تمنعك من الكلام ، النطق وحتى السعال ولكنك تغلق فمك كسمكة تخاف أن تبتلع الطعم فتعيش في ماء لا أوكسجين فيه وتزداد غرقاً


0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري