المقداد خلال لقائه لافروف: العلاقات بين موسكو ودمشق استراتيجية ونتطلع لتعزيزها

مشاهدات



جدد وزير الخارجية السوري فيصل المقداد، التأكيد على عمق العلاقات الاستراتيجية التي تجمع سوريا وروسيا، مشددا على أهمية المضي قدما في تعزيزها لما فيه مصلحة الشعبين والبلدين الصديقين.

وأوضح المقداد في مستهل لقائه نظيره الروسي، سيرغي لافروف، في موسكو اليوم الخميس، أن "زيارته لموسكو هدفها بحث تعميق العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين تنفيذا لتوجيهات الرئيس بشار الأسد، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين"، معربا عن الشكر لروسيا على وقوفها إلى جانب سوريا في حربها ضد الإرهاب.

وقال المقداد إن الهدف الاستراتيجي للبلدين هو دائما أن يمضيا قدما في تعزيز العلاقات المتميزة بينهما.

0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري