نينوى بين امل النهوض بوادي الگصب والتطوير الزراعي

مشاهدات



بقلم ابراهيم المحجوب


تبحث دول العالم كافة عن مشاريع حيوية مهمة تخدم شعوبها وبكلف مادية بسيطة جداً والعراق بلاد الرافدين يمكن ان نجد فيه آلاف المشاريع التي نستطيع من خلالها توفير موارد حيوية وايجاد من خلالها موارد مادية كبيرة كبديل عن الاحتياطي النفطي فالزراعة تعتبر الثروة الاولى في  اغلب دول العالم وخاصة الدول الغير نفطية كونها لا تجد موارد اخرى غير الزراعة والسياحة. ومن خلال جولتي في ربوع محافظة نينوى اجد بين منطقة واخرى ارض وموارد طبيعية تنتظر استغلالها من قبل الدولة لكي تدخل ضمن المشاريع التنموية المدرة للأرباح والتي لها الاثر في حل جزء من مشكلة البطالة وتقوية الايراد الرسمي للدولة...

اليوم اتحدث عن مشروع بسيط اسميته مشروع وادي الگصب الزراعي هذا الوادي يبلغ طوله 110 كيلو متر واذا اردنا انجاح المشروع  وبصورة عاجلة وبدون تكاليف كبيرة فنستطيع اختصاره من قرية الحود جنوب الموصل  الى قرية الموالي غرب الموصل وهو بحاجة الى ربط مائي طول بشق عرضي لا يتجاوز عشرون متر وبطول ٢٠ كيلو يربط بسد الموصل وهذا يسمى من مشاريع  التنمية المستديمة  ولو انجز هذا المشروع سوف يكون هناك منطقة ممطره حول الموصل اضافة الا انه سوف يكون ارض وحزام اخضر  وسوف نجد الانتاج الزراعي الفائض الذي يكفي لسد محافظة نينوى وقسم من المحافظات الاخرى وهنا سوف نوفر العملة الصعبة التي نستورد بها تلك الفواكه والخضراوات وكذلك سوف نوفر الآلاف من فرص العمل في محافظة نينوى وان ادامة الماء موجودة لأنه يوجد بحيره اصطناعية  فوق السد لخزن المياه يمكن استثمارها عند شحة المياه وبإمكاننا الاستعانة بشركة تركية اذا يوجد اي تأثير على منسوب دجلة او اي شحة للمياه في المحافظات العراقية الاخرى.. ان فائدة هذا المشروع يساعد في اعادة المناخ الطبيعي لمحافظة نينوى ولايتطلب تنفيذه كلفة مادية كبيرة من خزينة المحافظة.. 

وعلى الجهات ذات العلاقة من مدراء دوائر الزراعة والري باعتبارهم اصحاب الرأي والخبرة في هذا المجال ان يقوموا بدراسة الموضوع بصورة جدية واهتمام كبير وان يضعوا امام اعينهم الجدوى الاقتصادية للمشروع اضافة لفائدة كل اهالي القرى التي يمر من قربها وادي الگصب وكذلك المردود الايجابي لمثل تلك المشاريع كونها من ضمن المشاريع التنموية المستديمة والذي يكون وارده وفائدته السنوية اكثر من تكاليفه... وفي حالة عجز الدولة عن تنفيذه فانه يعتبر مشروع استثماري ناجح واغلب الشركات العالمية تطمح لهكذا مشاريع ذات كلف بسيطة...

اننا نضع رأينا امام السيد وزير الزراعة والسيد وزير الموارد المائية ومن خلال ممثليهم السادة المدراء في دوائر محافظة  نينوى المحلية. وكذلك الاخوة السادة اعضاء مجلس النواب الممثلين لمحافظة نينوى.. ويبقى املنا الكبير بالسيد محافظ نينوى لتشكيل لجنة ودراسة الموضوع والاهتمام به شخصياً فلو استطعنا تنفيذه سوف تكون فائدته مضاهية للفائدة الفعلية من خلال انشاء سد اروائي والاعتماد عليه للزراعة كون المشروع يعتبر قائم نتيجة  الظروف الطبيعية فوادي الگصب ظاهرة طبيعية وتجري فيه مياه الامطار منذ الازل وقد اقيم عليه قرى زراعية قديمة من خلال اثار تلك الحضارات ومازالت مياهه لا تنفذ في بعض المناطق  حتى في شدة حرارة الصيف... وهذا ما سوف يساعد على انجازه وبسرعة وبتكلفة قليلة جداً... 

هذه رسالتي اضعها بين ايديكم املي بالاطلاع عليها وتنفيذ، مضمونها... والله الموفق...

0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري