ليل الوطن

مشاهدات




هناء الالوسي



تحت جنح الليل

جلسا يتسامران

نظرت عينييه

قالت : بما احدثك الليلة

ياحبيب الروح في جعبتي كلمات

اكره ان لا تسمعها

قال : وهل اشدو منك سوى حديثك

فالنجوم ترتقب وتسمع

والقمر ابعد كل الغيوم من حوله

وتلك الشجرة مالت اغصانها

والزهرة فاح عطرها

وذاك الرجل البعيد يتأمل

وهاهي الحسناء اقبلت تستمع اليك

فاطربي مسامعنا يا شهرزاد

قالت : وعينها اغرورقت بالدمع

بثت اصوات الفرح في مدينتي

ودوت المدافع ايذانا بالإفطار

دنوت منها مستمتعا بحروفها

فقالت : بهمس موجع نحن هنا

في اماكن غريبة لايخترقها الفرح

وليلنا ليس كما هو في الافق

النجوم ليست ذاتها تضيئ السماء

الشمس في صباحي تبدو غريبة

محاطة بكم من الغبار والدخان

فشروقها باهت ولهيبها معتم

حياتنا تغلي من حولنا

ربما الحيوات لن نراها الا في الاحلام

لن نسعد ابدا في هذه البلاد

اننا كجذوع خاوية حالمون

نبحث عن الاقامة في زوايا هادئة

ولطالما حاولنا الاختباء من وهج النهار

فأركان الصباح ملوثة بالدخان

وضجيج الآهات بات يُرهقنا

من المضحك ان اقص عليكم هذا

لكنه واقع مشوب بالارتباك

فالكلمة الطيبة غابت عن افواهنا

والصديق غادر حياتنا

وعزيزنا فشل في اداء واجبه

فلا ام تفرح بوليدها

ولا زوجة تعيش بسعادة

ولا فتاة تفرح بحبيبها

فلعنة السماء قد حلت علينا

وان تعددت الاسباب

فذاك يغادرنا بالرصاص

وهذا يُزفُ دهسا

وهم راحلون حرقا

فالموت بالمرصاد للجميع

عذرا ايها الحبيب انسيتني ماكنت اريد

فشهرزادك مضت مع الحياة

في ليل وطنٍ مرسومٍ على الاوراق

0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري