الاديبة عالية محمد علي” احببت الادب العربي بأنواعه وكتبت في الشعر والنثر والنقد الادبي والقصة

مشاهدات



حاورها الاستاذ رعد كامل


في مؤسسة الجيل الجديد للثقافة والإعلام وتحت اشراف الاستاذة رواء العلي رئيسة المؤسسة واعداد وتقديم الاستاذ رعد كامل ... لكم احبتنا ومتابعينا اللقاء الكامل لبرنامج ( لقاء مع اديب ) كانت ضيفة البرنامج الاديبة والشاعرة العراقية الاستاذة عالية محمد علي . وشرفنا الاستاذ فالح الكيلاني امير البيان العربي ببعض مداخلاته القيمة مشكورا واطال الله بعمره .

رعد كامل : الاديبة والشاعرة عالية محمد علي يطيب لي في البداية ان اشكركم على إتاحة هذه الفرصة لنا لإجراء هذا الحوار فاهلا وسهلا بك في هذا المحفل الثقافي والادبي واعانني الله على حوارك استاذة الادب وسفيرته ...

عالية محمد علي : اقدم جزيل الشكر والامتنان لمؤسسة الجيل الجديد وللرائعة راعية الابداع الاستاذة رواء علي العلي والاستاذ رعد كامل لكل الاهتمام والمحبة التي يقدموها لي ولدعمهم لإنتاجي الادبي .. ممتنة لأصدقاء مؤسسة الجيل الذين هم بالنتيجة أصدقائي وادعو الله لكم جميعا دوام التوفيق والفرح ولكل من تحبون وشكراً للترحيب الجميل .

رعد كامل : من هي عالية محمد علي ؟ كيف بدأت مشوارها ؟ وبطاقتها الشخصية ؟

عالية محمد علي : ببساطة شديدة وبعيداً عن كل الالقاب والتتويجات والتكريمات انسانة بسيطة في التعامل تحب الخير للجميع . احببت الادب العربي بأنواعه وكتبت في الشعر والنثر والنقد الادبي والقصة . وانا بالأصل ابنة للإنسانية ... ماجستير آداب في التربية ومحاضرة معتمدة في معهد الاعداد والتطوير التابع لوزارة التربية العراقية لحد العام 2016 ورئيسة لجنة النهوض بالمرأة ومناهضة العنف ضدها وضد الطفولة \ وزارة التربية . عضو لجنة حقوق الانسان واحاضر بــ 23 علم وموضوع منها علم ادارة الوقت والتخطيط وبرامج الكشف المبكر عن سرطان الثدي والريجيم وعلم حل المشكلات . خريجة دورة مشروع رايز الامريكي للتعليم . مرشحة المعهد البريطاني لإدارة نظم التعليم لدورتين . حاصلة على جدارية الملاكات العلمية بأربع بحوث فائزة على العراق تخص التربية والمناهج . شاعرة وكاتبة قصة ومقالة . كتب عن انتاجي الادبي الكثير من النقاد ونشرت على الصحف والمواقع الالكترونية  وانا في طريقي لطبع ديواني الاول بإذن الله . حصلت على الدكتوراه الفخرية ولقب سفيرة من اكاديمية الاعلام والسلام الدولي بعد امتحان تم فيه تقييم مسيرتي في العمل التطوعي لمدة سبع سنوات \ وهو تكريم معنوي كبير بالنسبة لي . حصلت على المركز الاول في مهرجان همسة الدولي / مصر في القصيدة النثرية بقصيدة لعبة الحزن . وحصلت على جائزة الاتحاد الدولي للأدباء عن قصيدة من قصر الثلج ...

رعد كامل : ما هي رسالتك التي تسعين إلى إيصالها في الادب العربي ؟

عالية محمد علي : رسالتي في الادب : أن تصل الكلمة الرصينة الجميلة لكل القلوب لان مجتمعاتنا بحاجة الكلمة الطيبة التي لها أكبر الأثر في غسل النفوس مما علق بها من شوائب الكراهية والحقد لان الكاتب والشاعر رسول للسلام والمحبة وهذا هو دوره  أن ينشر نصوصه التي تمجد الحب والاخاء بين ابناء وطنه والاوطان الاخرى والكثير من مجتمعاتنا تضررت بسبب الحرب ورسالتنا يجب ان تكون بعيدة كل البُعد عن نشر التعليقات التي تثير الضغائن والحقد وان نعود يداً واحدة ودولة قوية بالاخاء والمودة والتكاتف والتسامح ...

رعد كامل : ماهي علاقتك بالإنترنت؟ وهل الادب بخير ام ماذا وانت مختصة بالأدب؟

عالية محمد علي : كلا لست مختصة بالأدب كاختصاص دقيق لكنني مغرمة بالكتابة  .. أما عن علاقتي بالأنترنيت فهي علاقة قوية تشمل التصفح ومشاهدة اليوتيوب والدخول على المنتديات التي انا عضوة فيها وكذلك الانستغرام والفيسبوك بالطبع . الادب يمر بمرحلة حرجة فبفضل شبكات التواصل الاجتماعي اصبح بإمكان الجميع الكتابة وطبع مجموعاتهم الشعرية الغير خاضعة للرقابة لذلك تصدر الان مجموعات قصصية وشعرية ليست بالمستوى المطلوب للأسف .. وكما يقال :

الأدب الحيّ الذي ينبع من المجتمع ويصب فيه فيكون صورة حية له لكننا نجد ادباً لمجرد الكتابة لا لون ولا طعم له . مجرد تعبير عن احاسيس شخصية تتغنى بالحب والرغبة بعيدا عن الدور الحقيقي للكلمة التي هي حياة بحد ذاتها . الادب الان ليس بخير . مع عدم انكاري لوجود بعض الادباء الملتزمين بقدسية النصوص ودورها في احياء المجتمع الجديد الذي نتمناه جميعا ...

رعد كامل : ما نوع الادب الذي يستهويك وايهما الاقرب لك وهل تكتب الدكتورة عالية الشعر واي نوع اقرب منه لك ؟

عالية محمد علي : يستهوني الشعر بكل انواعه . الشعر العمودي والحر والمنثور وكتابة القصة . وكتبت جميع انواع الشعر وفزت بمسابقات تخص ذلك ...

رعد كامل : بما أنك خضتي التجربة الأدبية بماذا تنصحين الأقلام المبتدئة في عالم الأدب؟

عالية محمد علي : نصيحتي الاولى والاخيرة هي القراءة الجادة لكل انواع القصص والروايات والدواوين الشعرية بدءاً من السهل فالأصعب وهكذا لان الثروة اللغوية التي تتولد عن القراءة تفيد الكاتب او الشاعر المبتدئ للتعبير عن ذاته حين تتطور لدية ادوات الكتابة والمقصود بالكتابة : اعادة ترميز اللغة المنطوقة في شكل خطي على الورق وكما قال الجاحظ : لولا الكتب المدونة والأخبار المخلدة والحكم المخطوطة التي تحصن الحساب وغير الحساب لبطل أكثر العلم . وانصح الاديب الشاب والاديبة الشابة بتدوين ما يروق لهم من كتابات ادبية قاموا بقرائتها والاعجاب بها في دفتر يعيدون قراءته كلما توفر لهم الوقت ليهذبوا ذائقتهم الشعرية او القصصية ...

رعد كامل : ماذا يعني لك ادبيا التالي : الحب .. الحرية .

عالية محمد علي : الحب ألا يعود يزعجك شيء فانت في عالمٍ آخر !

الحرية . سجانٌ تملّكه الوهم يظن ان إمساكه بمفاتيح الزنزانة والقيود هو إمساك . بالحرية !! هذا بعض ما كتبته عن الحب والحرية في منشورات سابقة لي على الفيسبوك . وصفحتي فيها الكثير من هذه المنشورات ...

رعد كامل : نتمنى لك النجاح الدائم .. وما هي مشاريعك القادمة ادبيا ؟

عالية محمد علي : لي رغبة بإكمال دراساتي العليا وبعدها سأقوم بطبع ديواني الاول بإذن الله وسأقوم بتلبية الدعوات الادبية التي توجه لي ويمنعني عن تلبيتها ضيق وقتي بسبب الدراسة واهتم اكثر بالتواصل مع المواقع الادبية والجرائد التي تنشر لي ...

رعد كامل : ماهو رأي الاستاذة الدكتورة عالية محمد علي في محفلنا الثقافي والادبي الجيل الجديد برعاية الاستاذة الاديبة رواء العلي المحترمة ؟

عالية محمد علي : بكل صدق حين عرض عليّ الاستاذ رعد كامل مشكوراً الانضمام لمؤسسة الجيل الجديد كنت متخوفة خشية ان اكون مقصرة في التواصل الدائم وكان هذا يؤرقني لان اي منتدى ننظم اليه هو مسؤولية كبيرة وليست مسالة مزاج أو مزاح . لكنني حين اقتنعت وقمت بالمشاركة الاولى كان الترحيب بي من قبل الاستاذة الغالية مديرة هذه المؤسسة الجميلة رواء علي العلي له ابلغ الاثر في انهاء حالة التخوف في نفسي ووجدت في هذا المكان الانيق بيتاً اخراً لي وجدت فيه الفرح والسكينة والاطمئنان ويبقى الاستاذ رعد كامل صاحب الفضل الاول في تواصلي مع المؤسسة وصولا الى هذا اللقاء الرائع معكم ...

رعد كامل : ما هي طموحاتكم وأمنياتكم التي تحلمون بتحقيقها على المستوى العام والشخصي؟

عالية محمد علي : على المستوى العام أتمنى عودة بلدي والبلدان جميعا  قوية موحدة وبعيدة عن النزاعات المقيتة  ببلدي دفع الكثير من الاثمان  من حريته وكرامته ودماء ابنائه واتمنى ان يعود لزراعته وصناعته ولا يعتمد فقط على تصدير النفط وان يعم السلام والامان اوطاننا جميعاً . اما على الصعيد الشخصي :  اتمنى اكمال دراسة الدكتوراه وطباعة ديواني الثاني والثالث ومجموعتي القصصية الاولى .

فالح الكيلاني : مانوع القصيدة التي تنظمها استاذتنا الشاعرة .

عالية محمد علي : اكتب الشعر الموزون والحر والمنثور استاذ فالح واعيد الان دراسة بحور الشعر بكتاب ميزان الذهب . خالص تحياتي .

رعد كامل : هل تؤمنون بمصطلح الادب النسائي وهل للكتابة جنس وكيف تقيمون الخطب النسائية في الادب والنقد بشكل عام؟

عالية محمد علي : هناك مقولة للأديب نور الدين الخطيب اؤمن بها كثيرا وهي  :أنا من الذين يقولون أن هناك أدب سواء كتبه الرجل أو المرأة ولا يهمني كثيرا من وراء هذا النص ما يهمني بشكل أساسي هو هذا النص المكتوب جيدا والأدب الجيد الذي يتضمّن تقنيات عالية ومضامين نبيلة .. الموهبة موجودة لدى المرأة والرجل وحين نقول أدب نسائي كاننا نشك في موهبة المرأة ونعود الى تلك المقولة القديمة التي تنعت المرأة بالقصور الثقافي والديني . علينا أن ننتبه الى الأدب لكن من الناحية الأكاديمية قد نستعمل هذا المصطلح من أجل الحفر في اتجاه نقدي معين وليس من أجل مدح المرأة بشكل عشوائي غير مناسب ولا من أجل تأطيرها في دوائر تريد أن تخرج منها . هذا الرأي التزمه انا ودائما اقول لا يوجد جنس للادب .

فالح الكيلاني : استاذتي الغالية انا معك في الراي لايوجد ادب رجالي واخر نسائي . ادب واحد منذ القدم وسيبقى .

فالح الكيلاني : ايها تفضل شاعرتنا العزيزة ان تكتب قصيدتها .

عالية محمد علي : الشعر الحر لانه يعبر بحرية اكثر استاذ فالح . اعتزازي بحضرتك . نورتني دكتور فالح الكيلاني ...

رعد كامل : اين المرأة العربية في مسيرة الثقافة والأدب؟

عالية محمد علي : المرأة العربية موجودة وهناك الكثير من المبدعات في الساحة الادبية ويحققن ذواتهن في الكتابة الادبية على انواعها . على الرغم من الظلم الاجتماعي الذي لازال مفروضا على شرائح كبيرة من النساء للأسف وشكرا لهذا السؤال المهم استاذ رعد بوركت ... وشبكات التواصل أيضا كفلت لكثير من المبدعات فرصة للتعريف بهن وبإنتاجهن الادبي والفكري .

رعد كامل : من خلال عملك وهوايتك كشاعرة وكاتبة هل تجدين فرقا بين الإعلام الورقي والإعلام الألكتروني؟

عالية محمد علي : بالتأكيد هناك فرق بين الاعلام الورقي والاعلام الالكتروني  ..إحساسك وانت تحتضن كتاباً ورقيا تشم فيه رائحة الورق والحبر مختلف تماماً عن مواجهتك للشاشة مصلوباً باتجاه الاشعة التي تبعثها الاجهزة المتنوعة التي تستخدمها , هذا من ناحية الاحساس عند القراءة . لكن من ناحية التأثير اصبح الاعلام الالكتروني يستقطب وبسهولة كل القراء والمشاهدين لسهولة الوصول للخبر والتحقق من صحته ومشاهدة ردود الافعال وردود الافعال المضادة وهذا ما لا يكفله الاعلام الورقي المقروء . وكما تحدثنا مرة ان لقب سفيرة الادب الذي منحته لي الدكتوراه الفخرية هو لقب واسع عليّ واعترف بذلك ورحم الله امرئ عرف قدر ما يكتب . لكنني ابذل جهداً للوصول الى مراتب متقدمة .. اليوم كتبت مقالاً نقدياً احدث صدى كبير سأقوم بنشره على صفحتي قريبا .. مودتي وتقديري .

رعد كامل : في نهاية اللقاء اشكركم جزيل الشكر واترك لك الكلمة الاخيرة استاذتي الشاعرة عالية محمد علي الغالية .

عالية محمد علي : الشكر موصول لحضرتك استاذ رعد وللأستاذة الراقية الاحساس جميلة المعاني والاخلاق الست رواء علي العلي لإتاحتكم لي هذه الفرصة للتعريف بي وللقاء هذه الكواكب الجميلة من الاصدقاء . مسرورة غاية السرور هذه الليلة وتمنياتي لكم بطيب الحياة وبالتوفيق الدائم والى لقاءات اخرى بإذن الله .. شكراً للأصدقاء جميعاً ولكل من شاركني النقاش . محبتي المخلصة لكم ..

رعد كامل : كل الشكر والتقدير للأستاذة الشاعرة عالية محمد علي لسعة صدرها وتحملنا وروعة اجاباتها . شكرا لك من القلب وتقديري الكبير لكل من تابعنا في هذه الامسية ولكم خالص مودتي وتصبحون على خير وبركات .


0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري