وزير الداخلية: ناحية ابي صيدا ستشهد خلال الايام القريبة استقراراً امنياً ملحوظاً

مشاهدات



أكد وزير الداخلية عثمان الغانمي، الأحد، أن ناحية أبي صيدا ستشهد خلال الأيام القريبة استقراراً أمنياً ملحوظاً. 

وذكر الغانمي في بيان أن "الاخير وصل إلى محافظة ديالى برفقة نائب قائد العمليات المشتركة ووكيل وزارة الداخلية لشؤون الشرطة ووكيل وزارة الداخلية لشؤون الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية وقائد الشرطة الاتحادية وقائد شرطة ديالى وعدد من الضباط للاطلاع على الأوضاع الأمنية". 

وأضاف البيان، ان "الغانمي والوفد المرافق له زاروا مديرية شرطة محافظة ديالى وتوجهوا بعدها إلى ناحية أبي صيدا فور وصولهم للوقوف عن كثب على الأوضاع هناك وانتشار القطعات الأمنية والإشراف عليها بشكل ميداني وإعطاء التوجيهات لتعزيز الأمن والاستقرار في الناحية". 


وأكد الغانمي، على "تعزيز القوات الأمنية في هذه الناحية لتنفيذ أوامر القبض وضبط السلاح المنفلت وفرض هيبة الدولة والسيطرة على مداخلها ومخارجها"، مشيرا إلى أن "أبي صيدا ستشهد خلال الأيام القريبة استقراراً أمنياً ملحوظاً وأن وزارة الداخلية ستوفر الدعم اللازم لذلك

0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري