أرضي غسلها المطر

مشاهدات

 




 
عمار محمد اغضيب

زاهية...
مع ألقٍ محجوب ...
ألوان لم ترها عيناي
تمنعا توارتْ ...
أم حُجِبَت ْ قسراً ؟
مرآة أثرتها لنفسي
خدعتني
زيّفَت صوراً
أخفت ْ الجمال َ
أختَلَسته
لتبيعه لغيري
أختار َ البهاءُ نفياً
لم يعد له مقامٌ بدياري
رباه...
من خبأ هذا السحر !!
أخذوا أغلى النفائس
وأستبدلوها بالخشب والحجارة
أبصِرُ النور َ إن أبصروا
وأرى الجمال َ باعينهم
زهدو فيه ...
فلم أرَ ...
إلا فتات َ أبصارهم
أرضي غسلها المطر
وهبها نضارة
فبان رونقها
عيون شاختْ فأبصرت
وروح هرمتْ
فهبتْ نسائمها
تجرأتْ الروحُ
تنادي كبرياءها
يخفف من سقف مطالبه
: أنتصابُ قامتك
يحجبُ النور
ويسدُ منافذ الرؤيا ...
الم تتعب ...
الم ينهكّ َ الوقوف !!
اجلس ْ ولو قليلاً
أسترح ْ...
ليُشَفى بصري

0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري