ظاهرة التسول في العراق اصبحت مهنه متقنه ويتفننون بها

مشاهدات


 

العراق : علاء المعموري

انتشرت في الاونه الاخيرة ظاهرة التسول واخذت بالتوسع بحيث شمل التسول والتجول داخل المناطق وذلك بطرق ابواب المنازل للحصول على مبلغ يتم جمعه من الكثير من الناس والبيوت بعد ان كانت هذه الظاهرة تقتصر على التقاطعات والمطبات…  الحدث الاخبارية التقت ببعض المتسولين للوقوف على اسباب ظاهرة التسول البعض يدعي الفقر والحرمان وعدم وجود معين لهم ليوفر معيشتهم والبعض ادعى انه لايوجد عمل لنا في العراق لذلك اضطررنا للتسول وبعد ان التقينا ببعض المنظمات الانسانيه كان لها رأي اخر في هذا الموضوع وهو ان اغلب المتسولين المتواجدون في الشوارع لايستحقون الشفقة بل لديهم رواتب رعاية اجتماعيه ولديهم معين اما الناس التي تستحق الشفقه فهي تعيش وتموت جوعا ودون الخروج للتسول في الشوارع ونحن بصفتنا كمنظمات انسانيه لدينا اسماء العوائل المتعففه والفقيرة ولنا كل شهر جولات للوصول الى منازلهم لتوزيع السلات الغذائية عليهم وكل مايحتاجونه من مأكل وملبس وحتى الادويه وكل ذلك بفعل الناس الخيرة الميسورة التي تتبرع لانقاذ هذه الشريحه بعد عجز الحكومة عن توفير مستلزماتهم لذلك نرى ان هؤلاء المتسولون الذين يجولون الشوارع هم كاذبون ولايستحقون اعطائهم اي شئ وبدأؤو يتفننون في اتقان هذه المهنه وابتكار اساليب لكسب ود الناس وشفقتهم











0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري