الدكتور معتز موفق سلمان الفاضل....كفاءة علمية عراقية تم اختياره كأفضل عالم شاب في اوربا

مشاهدات


 

 
بقلم إبراهيم المحجوب
 
بعد ان تفرق شمل العراقيون منذ دخول العملية السياسية الجديدة  بعد العام 2003 ولحد الان وبسبب الاحداث التي مرت بها البلاد وبسبب مارافق  الاحتلال الامريكي للعراق من تدنى واضح في مستوى الخدمات والبنى التحتية واصبح ساسة البلد اشخاص لا يرجى منهم اي شيء لان اغلبهم حارب فكرة التعليم بجهالته وعدم ادراكه لهذا الجانب المشرق  وهذا ما نشاهده على  ارض الواقع في مدارسنا وجامعاتنا العلمية اليوم....
ومع كل هذا الياس والاحباط ما زال فينا من يستطيع النهوض من جديد وما زالت البركة في شبابنا اصحاب الخبرات والعلم والمعرفة...
اليوم تم اختيار العالم  العراقي الدكتور معتز موفق سلمان الفاضل اين محافظة نينوى.. منطقة جنوب الموصل.. قرية حضره الفاضل كأفضل عالم في اوربا في مجال العلوم الدوائية في العالم علما انه حاليا استاذ مساعد ورئيس فريق بحثي بتخصص العلوم العصبية في جامعة اوكسفورد...وتم تكريمه بدرع التفوق وجائزة دولية في هذا المجال الحيوي المهم.....
ان هذا التكريم له دلالة واضحة  على ان العراق مازال بخير وما زالت بركة الله في الارض موجودة وما زالت الدنيا بخير... وان هذا التكريم لا يعني فقط للشخص المذكور وانما يعني لأكثر من 40  مليون عراقي سوف يحتفلون بهذا الاسم العظيم وبهذه المنزلة الكبيرة التي مَن الله بها على هذا الشاب عندما منحه هذه الموهبة التي اصبحت من المواهب التي تفوق الخيال...
نعم انه الدكتور الصيدلاني معتز السلمان خريج جامعه الموصل كلية الصيدلة والذي ابتعثته وزارة التعليم العالي للدراسة في ارقى جامعة عالمية  وبجهوده ومثابرته اصبحت كل الجامعات العالمية تتسابق للتعاقد معه...
لقد كان تسلسله الاول على كل دفعاته الموجودة في تلك الجامعات في دراسة الماجستير  والدكتوراه...
ان اختيار  الدكتور  معتز  السلمان لأرقى الجامعات العالمية وخاصة جامعه اكسفورد البريطانية هو قبول للتحدي ولمواجهة الصعاب فمن يخاف صعود الجبال يعيش دائما خائفا من اقداره . متخفيا بين الاشجار والوديان.....
الان الدكتور معتز يلقي محاضراته وابحاثه الخاصة في هذه الجامعة وفي صرحها العلمي العالمي الكبير والذي يعتبر الاول ضمن التصنيف العالمي للجامعات.. وقد قام بتسليم ابحاثه للجان العالميه هناك  والتي قامت بدراستها وقررت  منحه براءة الاختراع باسمه لإنتاج ادويه تكافح كل الامراض المستعصية وخاصة علاج الاورام التي تصيب الرأس وهو الان يقوم بدراسة بحثه الخاص عن امراض الشيخوخة وما يرافقها من اشكالات ومشاكل كثيرة منها الزهايمر وفقدان الذاكرة وغيرها من المشاكل الوراثية..
(( وهنا من باب الطرافة اذا ما نجح هذا العلاج فسوف تجد اقل شخص جبوري سوف يكون عمره اكثر من مئة عام  ))
اننا اليوم مطالبون ان نكتب كل الكلمات التي يستحقها هذا العالم الجليل الذي قدم للإنسانية جمعاء مؤلفاته العلمية الطبية وبنكهة عراقية موصلية... وعلينا ان نذكر ونشكر مثل هؤلاء القمم العالية لهم ولعوائلهم التي سهرت الليالي من اجلهم والتي زرعت وسوف يأكل من زرعها ابناء العالم بأكمله.... لقد اثلجت صدورنا ياد كتور معتز.. خاصة وانك احد احفاد اعمدة القوم فينا....واخيرا نتمنى لك المواصلة في مشوارك العلمي واكتشافاتك التي سوف يكتبها التاريخ بحروف مطرزة  بالذهب... وما اجمله من خبر مفرح  عندما يقرأ  العراقيون بالخارج هذا اليوم  وعبر الصحافة الاجنبية المقروءة والمسموعة والمرئية مفاده شاب عراقي يحصل على شهادة افضل عالم في اوربا لا بحاثة التي تعالج الامراض العصبية..
وفقكم الله يا آل فاضل فانتم الشجرة المباركة التي قدمت العلماء والكفاءات العلمية والاطباء والمهندسين والقادة العسكريين.. ومازال الطريق امامكم مفتوح لخدمة البشرية جمعاء... مبروك والف مبروك للعراقيين جميعا هذه الموهبة المعطاء.... والف مبروك يانينوى العلم والمعرفة.. والف مبروك لكم  ياقبيلة الجبور قبيلة العلماء والمواهب العلمية ونقول لأهلنا في جنوب الموصل انكم تستحقون ذلك المجد والفخر......
واخيرا لكل آل الفاضل والسلمان احسنتم فأنكم خير ما أنجبتم...

0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري