لماذا نهاب الرجل المريض !؟

مشاهدات


 

عمر الناصر

لو اردنا سرد أحداث ما مر به العراق منذ أحتلال الدولة العثمانية او ما يطلق عليها "الرجل المريض" منذ عام ١٨٥٣ م ليومنا هذا ، سنحتاج لقاعدة بيانات عملاقة أو موسوعة كبيرة لتدوين الصراعات المحلية والاقليمية على الاراض العراقية منذ اعلان الاستقلال ، وانتهاءاً بالصراع الاستراتيجي المحموم على الثروات الموجودة داخل عمق الشرق الاوسط ، ناهيك عن بقية ألعوامل التي ساعدت على تنامي العداء بين الأقطاب الكبرى ، لغرض ابعاد شبح النزاع الدولي خارج مناطقهم اولاً ولغرض تحييد مؤشر الخطر عن اقتصادياتهم .

تنتفض وتُستنفر جميع الحكومات وتدخل في حالة الانذار القصوى وتأخذ مبدأ التحرك الاستباقي بأعلى درجات الحيطة والحذر ، اذا ما تم التعدي على سياستها الداخلية ، او التجاوز على جزء من ثرواتها واراضيها او المساس بسياستها الخارجية وسيادتها ، واقرب مثال على ذلك كيف تعاملت تركيا ودافعت عن سيادتها عندما اخترقت الاجواء التركية طائرة سوخوي ١٥ الروسية في عام ٢٠١٥ ،كذلك الحال في موضوع المحافظة على السيادة المائية ، التي هي جزء لا يتجزء من الحفاظ على الامن القومي والاقليمي في المنطقة ، ينبغي ان تكون هنالك ردود افعال تجاه ما يتعرض له العراق بسبب عدم امتثال تركيا للقوانين والاعراف الدولية التي تنظم هذه استخدام هذه الثروة ، ومنع التجاوزات او الخروقات من قبل دول المنبع .

في الدول المتحضرة توجد شفافية عالية وتنسيق عالي المستوى ، وتعاون مشترك ما بين الحكومات والمجتمع المدني ،اذ يعد الاخير بمثابة مجموعة ضغط يدفع به الجمهور تجاه اي تلكؤ او اخفاق حكومي ، او الذهاب الى تكثيف استطلاعات الرأي ومشاركة الرأي العام والاستماع والاستئناس بافكارهم واخذ المشورة قبل محاولة الذهاب الى اي قرارات مفصلية مصيرية تتعلق بالسيادة ، فهي ليست بمثلبة على الاطلاق وليست بضعف في كفاءة صناع القرار ، بل هي حالة صحية ايجابية تثبت بأن الجميع يعمل بالضبط كخلية النحل ، من اجل اخذ مسحة حقيقية بالاحساس بالمسؤولية من خلال تلك النتائج ، وتحليل البيانات بواسطة مراكز الفكر والدراسات الاستراتيجية الغير مسيسة، ولغرض تأسيس ارضية اسمنتية تستند عليها قرارات المطبخ السياسي قبل الولوج بعمق الازمات ، وقطع الطريق امام المتربصين الذين يروجون باتهامات الانفراد بالحكم او الاستئثار بالسلطة ، ليكون بذلك مدخل واقعي لمشاركة الشارع في صنع القرار السياسي المستقبلي ،لكنها تبقى منقوصة اذا ماكانت تلك الاضافة تعكس نسخة  Windows غير اصلية، لا تلبي طموح الاغلبية الصامتة العازفة عن الحديث او المشاركة في اي حوار نوعي  .

انتهى …

خارج النص/  ديناميكية القرار تعتمد على الاستراتيجيات الثابتة وليست المتغيرة …

0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري