زنا المحارم

مشاهدات

 



 

 المحاميه ليندا حسين


انتشرت في المجتمعات العربيه ظاهره خطيره جدامن القضايا التي كان ممنوع الحديث عنها هو زنا المحارم فاصبحت اليوم تغزو الصحف وتفاقم المحاكم والقضاء بهذه الظاهره والتي تعتبر دخيله على المجتمعات الإسلامية وخاصه ان المجتمعات الإسلامية تنظمها عادات وتقاليد ترفض رفض التام لكافه أنواع الزنا وان الزنا بالمحارم بمفهومه يعني اقامه نشاط جنسي بين شخصين تربطهما صله قرابه مثل الأخ ..الأخت او بين زوجه الأب.زوج الأم ولا يجب أن نغفل عن العادات الخاصه بالقبائل فقد تقع عندهم زنا شخصين من نفس القبيله ..


ومن اهم العوامل التي أدت الى تفشي هذه الظاهره :


عوامل نفسيه تتعلق بمرض الانفصام أو الهوس
عوامل اخلاقيه ضعف الاخلاق داخل الاسره غياب الحدود والحواجز غياب الخصوصيات
عوامل اقتصادية الفقر وتكدس الاسره داخل بيت صغير يقتصر على غرفه مما يجعل العلاقات الجنسيه بين الابوين تحت انظار الابناء
عوامل اجتماعيه منها وجود الانترنيت ووجود مواقع الأفلام الاباحيه وعدم مراقبة الابوين للابناء واهمها التعاطي الكحول والادمان  


ولاننسى الخوف والكتمان على هكذا ظواهر من محاوله تكتمه إعلاميا
ونصت الماده 385 من قانون العقوبات العراقي,  يعاقب بالسجن مده لاتزيد عن  عشر سنوات أو بالحبس كل من واقع احد محارمه أو لاوط بها

0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري