ورد الخريف

مشاهدات

 




أزهار السيلاوي

هكذا قال لي العراف :
نحن بيدقا شطرنج خاسران ..
يتنافس عليهما خصمان !
يرمي كلَ واحدٍ  منهما على أطراف ساحة المعركة
 ٍ اي قراءة كف هذه...؟
فنحن مثل قنديلين..
يتوهجان في نار واحدة
فينسكب الضوء من جسدينا
وتهامسنا ...
لئلا تسمع حروف اسمينا النجوم
وتكتشف أن مازال هناك..
من يلهو على غصن الشجرة
تعانقنا كطفلين يذوبان معاً..
والقمر يخفي  المشهد
أستيقظ ُ بلا قهوة..
 ولا اغنية فيروز
أمضي وفي قميصي..
ذكرى المواعيد  وَقبلة صباحية
تنهض أنتَ من السرير..
مثل اقحوان ازهر  في حقل سنابل
لتشرب " القهوة وتدخن سجارتك الكوبية " ..
ولا تسمع اغنية " فيروز  "


0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري