الصحافة الأستقصائية

مشاهدات


 

ابراهيم عبدالله محمد


تعد الصحافة الأستقصائية من الصحف المهمة في العالم حيث لها  تاريخ الطويل في  الاحداث وخفاياو الأسرار التي لم تسلط عليها الاضواء وتدخل في عالم التحقيق والكشف  والحيثيات التي تقع على عاتق الصحفي الاستقصائي الذي يكون محقق في آن واحد  يبحث عن القضايا فاسدين  أو شبهات الفساد المتعلقة بمشاريع الضخمة وابهمية معرفة من يدعمها ومن  يقف خلفها من المقاولين الكبار ذو خبرة بالملفات الوهمية وهنا على الصحفي البحث بشكل دقيق وإيجاد مصادر حقيقية لكشف ملابسات الموضوع .
 وتتميز الصحافة  الغربية بمجالها الكبير في العالم دون محاربتهم أو إيقافهم و متابعتهم من قبل الحكومات الغربية ولها اهتمام أيضا من قبل المجتمعات ولكن نأتي للشرق الأوسط ومن هنا غيبت الاستقصائية بشكل كبير وتم محاربتها واقصاء عملها بل قتل صحفيها بعض الأحيان لإخماد صوتها وصوت وجودها وملاحقتها بطرق متعدده وعرف الشرق الأوسط منذو وجود الصحافة ونشأتها بمتابعة عملها وتقيد حجمها رغبة لانظمة الحكم التي لفت الحبل على رأسها مما سبب غيابها وبعض الاحيان يتم غلق مقراتها ويعتبر هذا من اسوء الملاحقات التي تشهدها الصحافة الأستقصائية العربية والتي لم يعد لها وجود الا مارحم ربي في جميع أنحاء الوطن العربي























0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري