بيت العنكبوت

مشاهدات

 




مبدر المشهداني

يتصل ويعاتبني الكثير من اصدقاءنا الغوالي الطيبين متسائلين لماذا لا تكتب عن القصف التركي لشمال العراق.
اقول لاصدقائي واحبابي الغوالي نعم من حقكم ان تعتبوا وتطالبوا بموقف واستنكار اتجاه هذا الاستهتار والاعتداء الاثم والعبث بامن العراق والعراقيين.
الا اننا اولا علينا أن نراجع و نعاتب أنفسنا وقادتناواحزابنا (الفلته) ، فكل حزب بما لديهم فرحون.
 أيها الاحباب
الضعف منا وفينا
تشتُتُنا فُرقتُنا فسادُنا تبعيتُنا.. هي التي جعلت الجميع يستخف بنا ولا يهابنا ولا يحسب حسابنا.
بنينا بيوتاََ خاويه اوهن من بيوت العنكبوت
بيت شيعي وبيت سني وبيت كردي والحبل عالجرار
وهذه البيوت الهاويه قطعناها اربا ومقاطعات لمصالح شخصيه ولأهداف حزبيه.
وأهملنا وتناسينا بل هدمنا بيتنا العراقي الكبير
أيها الاحباب الوطنيين الشرفاء الأحرار
 اقول :
عندما يكون في بلدك سلاح منفلت اعتبارا من المسدس وصولا إلى القنبله والمدفع والصواريخ والطائرات المسيره..
عندما يكون هناك من يتبنى ويؤسس ويدعم فَرق القتل  والمجاميع المسلحه والمقاتلين التابعين للميرزا وغيرهم وما التسريبات ببعيد..
عندما لا تكون مسيطر وباسط نفوذك على بلدك من الشمال إلى الجنوب.
عندما لا تعرف من أين تنطلق الصواريخ التي تقصف مطار بغداد،  وأربيل والسليمانيه  ، وحتى المنطقه الخضراء الحصينه وما قصف منزل رئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس النواب  ببعيد.
عندما يكون في بلدك عدة جيوش وفصائل وليس جيش واحد  يأتمر بأوامر القائد العام للقوات المسلحة.
عندما  يكون في بلدك منظمات ارهابيه معاديه لدول الجوار
عندما يوسد الأمر لغير اهله من الجهلة والفاشلين ويتم عزل وابعاد العقول والكفاءات والشرفاء المخلصين الذين ضحوا بالغالي والنفيس من أجل وطنهم.
عندما نوقف الخطف والقتل والاغتيالات والتغييب...
عندما تكون أموال العراق للعراقيين وليس لاحزاب وشخصيات او دول.
عندما  تمضي سنة تقريبا على الانتخابات والجميع يتقاتل على تشكيل الحكومة والفوز بالمناصب ويتم إقصاء الكتله الأكبر في أكثر من انتخابات..
وعندما يعجز العراق عن تشكيل حكومة أغلبية  حكومة كفاءات لا حكومة محاصصه واتفاقات وصفقات و
(انفرها انفرها وانرجعها الك حجينا)
وعندما يكون لنا قائد حقيقي مثلما كان للعراق منذ القدم قادة أبطال، لا تعدد الأوامر والقرارات والقاده
وعندما.. وعندما.... وعندها نشم ريحة دوله حقيقيه لا دول عميقة داخل حدود العراق.
أيها الاحباب
لقد مضى عقدين من الانفلات والهربجي في قيادة الدوله ولم تستطع  كل اجهزتنا ومعداتنا ومخابراتنا وكامراتنا من تحديد وتسمية  ومسك شخص مسوؤل  عن القصف والتفجيرات والتي تحدث في مركز العاصمة بغداد وسط كل الجيوش والاستخبارات والرصد و... ، فكيف يمكن تحديد المعتدي والمجرم الذي تسبب في كارثة وجريمة مصيف زاخو خلال دقائق وساعات.ونحن لا نملك هناك لا جندي ولا مخابرات ولا سيطره.
تبا للمعتدين تبا للطائفين تبا للخونه تبا للذيول تبا للميرزا.
اما أردوغان (الذي يلبس جبة الإسلام وطاگية حائط المبكى)
 أردوغان الاخوانجي المتلون الذي يحاول إعادة أمجاد العصمنلي نقول له سلملي على الصهاينه ربعك.
واقول لسياسي الصدفه الذين يحملون عدة جنسيات لا تكونوا تابعين و ذيول شرقا وغربا.. كونوا مع اهلكم وبلدكم وشعبكم
ف(الوطن شجرة طيبة لا تنمو الا في تربة التضحيات والاخلاص وتسقى بالعرق والدم)

0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري