قمة جده وحساب البيدر

مشاهدات

 





النفطجي بهاء الدين

١.لم يحصل بايدن على وعد قاطع بدعم زيادة الإنتاج وكان هذا صريحا بتشاور السعوديه مع اوبك في اب٢٢ و تصريحها انها تنتج طاقتها القصوى
٢. بالرغم من ان كل الحظور العربي انتقد  النشاط التخريبي لايران في المنطقه الا ان بايدن لم يستطع ان يجعل العرب بمواجهة مباشره مع ايران من خلال الناتو العربي الذي بدى كانه سارب كما وضعت اسرائيل نفسها كسوبرمان

٣. ملىء الفراغ الذي تركه انسحاب اوباما ملئه التصميم العربي  والتنسيق العربي والمجال ليس مفتوحا لدخول احد الا وفق المصالح لدول المنطقه
ولم تنجح فزاعة التغلغل الصيني والروسي بالارتماء باحظان امريكا
كما رمت اوربا نفسها باحضانها بعد احداث أوكرانيا
واليوم وغدا ستحصد اوربا ثمن خطئها الكبير بحق رفاهية شعوبها وبدت علامات الوهن ومراجعة العقوبات المواقف فيها جليه وقريبه

٤.لم يتم انشاء او التشاور باقامة ناتو عربي تحت مضلة امريكا وهذا ماكانت تتامله امريكا وروجت له اسرائيل
٥. القظيه الفلسطينيه .

كانت حاظره وبقوه في كل كلمات القاده  العرب ولمس بايدن استحالة دمج  اسرائيل بالمجتع والشعب العربي ومن قبل اشد حلفائه السابقين من الحكام العرب
والكل اصر على حل الدولتين وحدود٦٧

الخلاصه والاستنتاج

١.الزياره فاشله امريكيا
و هذا سيجعل من دوائر القرار فيها ان تراجع حساباتها
ويحظرني هنا
مثل عربي
حسابات الزرع تختلف عن حسابات البيدر

٢.عربيا لاول مره يتفق العرب على الدفاع عن مصالحهم الجيو سياسيه والاعلان عنها بكل صراحه واصرار


0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري