تحت المجهر

مشاهدات

 



نادين الطائي
 
عندما ندون الأقوال ونصيغها حسب كلام المشتكى نضع نحن بدورنا كل الطرق والوسائل لحلها أو للأستفادة منها في،مقتبس الأيام لكن البعض يشكك في مصداقية عملنا وحفظ الأسرار والبث بمضمونها بشكل واضح خلال مايطرح من صفحتنا من مشاكل اجتماعية نطرحها أمام الجميع لكي نتلقى الجواب والحل من أصحاب الشؤون لكن يبقى هدفنا الأسمى المجتمع الذي يكبد في مشاكل كبيرة واخص منها المشاكل الزوجية التي أصبح خبرها ترند في المحاكم والقوانين لسنا من الئك الذين يبنون على المجتمع نجوميتهم عكس الآخرين ولكل طريق يسلكه صاحبه بطرق ملتوية فسينتهي بالفشل الواضح وكثيرا من سلكو هذا الطريق فتلاشت وتلاشى معهم ماكانوا يصغون له واليوم كل مضامين عملنا هي،من ارض الواقع من صلب المجتمع من صلب البيت من لسان المرأة التي تكبد تحت تأثير عادات المجتمع وخوفها من التكلم بحقها لأنها إمرأة والمرأة في مجتمعنا يوضع لها قانون ميت يجبرها على الصمت وان كان الظلم يلتف عليها من كل جانب ولكن سنبقى نطالب بحقها مادام لدينا القدرة على فعل ذلك

















0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري