فن الرسم

مشاهدات

   


 

سالي كوريال
 

عندما نقلب صفحات تأريخ حضارتنا حضارة العراق نجد معالم كثيرة تختص بمجال الرسم حيث كان الرسم من أهم الركائز الأساسية التي يعتمدها الحكام في وقتها لتدوين قوانينهم ومعالمهم وبطولاتهم في الحرب والقتال والأنتصارات وكل رسم يختلف عن الأخر لكل رسم خاصية تختلف عن الأخرى لهذا لعب الرسم على الجدران دور كبير في مجال الحياة اليومية لتلك الحضارات التي مهدت لنا معرفة كيف كان حياتهم في سالف الازمان ويعتبر الرسم اللغة الناطقة لتلك الحضارات وبعد عصر وعصر حتى وصلت الى عصرنا تطور الفن بشكل كبير وأخذ،يتسع بشكل كبير في الالوان والحركات والدلائل والجمالية والاعتناء لهذا اخذ ينتشر بين المبدعين

ويعتبر الرسم من اهم معالم حضارتنا حتى اليوم الذي نجد فيه كليات للفنون والرسم وطرق تعليم الرسم في مجالات متعدده تعطي للأخرين عن مدى عبق وسر وتأريخ هذا الفن الذي زخرف وبقى سامخا رغم الحروب والدمار ضد حضارتنا التي لازالت شريان العراق
وللرسم ايضا جوانب اخرى الخيال في الرسم والتعمق في اجزاء،له يكون له تأثير كبير على جمالية الفن وروح الحب للفن أنما نحن حضارة قدر لها انكون اول الحضارات رغم عواصف الزمن الاغبر ومحاولات طمس الهوية الحضارية لهذا البلد وعمق تأريخة سيبقى الفن لغة الأجداد والسلف والأجيال القادمة مهما كان للزمن رأي اخر

















0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري