تقارير عن خسائر الجيش الروسي بأوكرانيا.. أرقام تكشف "كارثة"

مشاهدات

 





كشفت تقارير إعلامية غربية أن "آلة بوتن الحربية" تضررت خلال العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، حيث حصدت خسائر "فادحة" في الجنود والعتاد.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن حجم الخسائر الروسية ارتفع بشكل ملحوظ مع دخول العملية العسكرية شهرها الثالث.
وتشير الأرقام، التي نشرتها القوات البرية الأوكرانية صباح الأحد، إلى أن روسيا فقدت حتى الآن 21800 جندي و873 دبابة و179 طائرة، إلى جانب غرق طراد الصواريخ الموجهة "موسكفا".
وأضافت: "كما تم تدمير 2238 عربة مدرعة و154 هيلكوبتر و408 أنظمة دفاعية".
وتقول القوات البرية الأوكرانية إن "المقاومة القوية ألحقت أضرارا جسيمة بالمعدات والآليات العسكرية الروسية".

فيما يوضح مراقبون أن "الخسائر الفادحة في القوات الروسية تعود إلى القرارات التكتيكية السيئة من قبل القادة العسكريين الروس والتقليل الكبير من قدرات القوات المسلحة الأوكرانية".
وذكر مايكل كلارك، الأستاذ الزائر في قسم دراسات الحرب في كينغز كوليدج لندن، أن الجيش الروسي كان يتألف في بداية الحرب من 280 ألف جندي مقابل نحو 125 ألف جندي أوكرانيا، مضيفا "لكن في الحقيقة، عدد الجنود الروس اللازم للاستيلاء على البلاد بأكملها والسيطرة على السكان يجب أن يناهز المليون".
وأضاف: "هذا يبرز أن الكرملين قلل بشكل مؤسف من حجم القوة اللازمة لإجبار أوكرانيا على الخضوع".

0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري