من لي

مشاهدات



شعر رزاق مسلم الدجيلي /العراق



من لي اذاعزَّ السؤال عن السؤال 

سَلْ عن ذكريات الحبِّ في دفء الخيال

واعبر بنا  الايّام من حالٍ لحال

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

من لي

وانا المتيَّم في  هواك  وابتغيك

هلاّ سألت لمرةٍ عن  عاشقيك

تباً لكلِ الحادثاتِ اذا  دارت عليك

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

من لي

اذا غاب الصديق وانكفأَ الطريق

وتبعثرت  احلامنا  وبلا  رفيق

وحريق شوقي فيك وماانطفأ الحريق

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

من لي

اذ رحتُ ابحث عن ذكرياتك والغياب

وأجوبُ في الطرقاتِ وقد غاب الصحاب

وأعاتبُ  الايّام فهل يجدي العتاب؟

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

من  لي

اناديك بقلبي فلا  تسمع  ندائي

رافعا لله صوتي في صلاتي ودعائي

وعزائي فيك اقوى وقد طال عزائي

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

من لي

ياكلَّ  احلام  المنى  والاشتهاء

فمتى التقيكَ  وقد  عزَّ  اللقاء؟

قل متى  تزهو  وينتهيَ الشقاء

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

من لي

 ياصورةً  في خاطري تبقى جميلة

كم عشت في ذكراك اياماً طويلة

هي للذكرى  فألتقى خلٌ  خليله

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

من لي

وأنا  المتيَّمُ  إذ تلهج  في  لساني

واقولُ لهذا الوجّد يكفي ماسباني

فقصيدتي خجلى لعشقك اذ دعاني

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

من لي يأيّها الوجد الذي كم يعتريني؟

فإبيت حزناناً  على وجع الانينِ

لك وحدكَ ياحبيبي  خذ سنيني

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

من لي

ياأيُّها  الوطن  المعذَّب  والجريح 

ماذا  لديَ وأراك  من المٍ  تصيح

قل لي متى من جرحك تستريح!؟

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

من لي

يأيها   الشهد  المصفّى  ياعراق

انَّي احبّكَ رغم جرحك والفراق

ياأنتَ ياوجعي الذي قد لايطاق

من لي من لي من لي


0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري