من وثائق قوس قزح

مشاهدات



ميمي أوديشو


أنتَ كالبحر 

بطولتك سُفن والنياشين غرقى 

و أنا كالغيم 

انتصاراتي برق والترحال عاهتي المستديمة 

أهديتُكَ مطرا 

وبكلِّ وقاحة أَعدتَّه لي أبخرة 

كان الإعصارُ ستارَ لذّتنا 

إلى أن امتلى جوفك بالأسرار و الاستهتار : 

تجرحُ مجرىً بحجّةِ ( نهر ) 

تغفو على صدرِ سهلٍ بحجّة ( بركة)

تفضَّ بكارة أرضٍ بحجّة ( نبع ) 

وإذا ما غبتُ عنك 

و غابات ظنونك في احتراق 

و لم تفلح خراطيم المطافئ الرشيقة 

في إخمادِ رغبتك : 

استصرختَ الاستسقاء في مويجات 

لكنّ الرياء يسكنُك 

و الزبد فاضح 

قل لي أيها الوديع  (بلسان الضاد) 

أيُّ تشظٍّ تعيش بدوني ؟ 

و أيُّ لعنةٍ ترافقك؟  

حتى رزقتك انعكاسي


0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري