الهمبورگر الأمريكي

مشاهدات



 الكاتبة / أمل بوتاني


 الأمريكان يتباهون  بالهمبورگر الامريكي ولا يعلمون أن الهمبورگر لا يتم هضمه إلا بالفودگا الروسية نعم بالفودگا الروسية

هكذا هي السياسة الدولية والدول الصديقة للشعوب بالظاهر فقط هذه الدول تعادي بعضها البعض في العلن فقط لكنها متحالفة في الخفاء لخدمة مصالحها وكان الله في عون الدول الضعيفة والمغلوبة على أمرها لم ولن تعي ما هو  الصالح وما هو الطالح والتي لا تنوي ان تغير من شأنها وما هو يساعد في تقدمها كأنها تنتظر معجزة من السماء تنقذها مما اغرقت نفسها فيه في وحل السياسة الداكن--

او ربما تمني النفس بوصول اكبر المعجزات وهي سفينة نوح لتنتقي الساسة الصالحين وتترك الفاسدين ليغرقوا ويجرفهم الطوفان

هذه الشعوب غارقة في نوم عميق او سبات في عصر جليدي لا تنوي ان تغير من شأن سياساتها العوجاء المعوقة للاصلاح او التخلص من طغيان احزاب تتشكل دون غطاء وشرعية قانونية بل يتم تشكيلها بمباركة نفس الدول المستعمرة الطامعة فويل لأمة لا تغير اهدافها نحو التقدم والاصلاح بعيدا عن الفتن وحب الزعامات الرنانة الفارغة

ان قطار التقدم العلمي والتكنولوجي سريع بل اصبح القطار صاروخا عابرا للقارات وهذا الصاروخ لف درب التبانة سبع لفات ونحن لا زلنا نرحب بالثعلب ونغني له ( الثعلب فات فات وفي ذيلو سبع لفات)

0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري