لا تحزن ياصغيري

مشاهدات





نورا العمر 


ما بك ياصغيري لماذا هذا الحزن ماهذه النظرات ؟ هل هي خيبة امل ؟ ام هي انتظار ؟ ام هي تسائلات عن ما حدث لك ؟ ام هي تأملات ؟ عن ماذا تبحث ياصغيري

اظن انك تبحث عن شيء ينقصك..

عن شيء يسندك..

لكن الذي تبحث عنه كان مائلا ..فكان هو سبب سقوطك ..وسببا في نظرة الحزن هذه..

اعلم انك تنظر للاطفال بعمرك يمسكون بايدي اباءهم واشعر بالغصة في قلبك كلما نظرت اليهم..


 نعم قد خاب املك بمن وعدك ان يجعل حياتك افضل وذهبت وعانيت مشقة السفر وعدت الى وطنك وارتميت باحضان من احبك بصدق 


نعم انت تنتظر الوفاء بالوعد ذلك الوعد المشؤوم الذي ضحيت من اجله الكثير رغم صغرك 


نعم لديك الكثير من الاسئلة وتريد لها جواباً مقنعا يريح قلبك الصغير 


نعم انت تتأمل طبيعة بلدك الخلابة في هذا المكان الجميل

 صغيري..

ارى في عيونك دموع محبوسة اعلم انها لو سقطت ستكون كالرصاص في قلوبهم..

لاتخف دعها تسقط واعدك ان ابدلها بورود تملآ حياتك

صغيري..

لا تشتاق لمن جعلك كشجرة يابسة في صحراء وشح عليك بقطرة ماء..

لاتبالي.. ستمطر وستزهر وستثمر اغصانك وحين ياتي وقت حصادها سيعودون يتوسلوا لكي يجنوا ثمارا لم يزرعوها


صبرا ياصغيري فأنا معك ستكبر انت ومن خيب املك سيصغر امامك يوما ما هكذا هي حياة دولاب يدور

 اليوم  لا حيلة لديك ولكن  دع ثقتك بربك غدا سيشتد عودك وتصبح يدك فوق رؤسهم ستكون قويا وسيضعفون ..

0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري