الجلاء والدوافع

مشاهدات



النفطجي بهاء الدين 


انا سعيد ان افغانستان تمكنت من طرد اخر جندي لقوات الاحتلال من تحالف دول الناتو وحلفاؤهم ... 

والان هناك اسئله

السؤال لماذا تم الغزو

الجواب معروف

السؤال.. لماذا استمر طوال هذه الفتره ؟..

الجواب.. المعلن كان لبناء وارساء حياة ونضام ديمقراطي!

السؤال..

هل نجح البناء؟

الجواب فشل ذريع في الهدف والدليل لم يحمل احد بندقيه للدفاع عن هذا النضام بالرغم من وفرة السلاح وسخاء التجهيز

السؤال ماذا جرى.؟

الجواب ..اتفاق انسحاب و تم الانهيار والتسليم خلال فتره كانها احجار الدومنيو

كيف تم هذا السقوط؟

اشاعة الفوضى والخوف والهلع ودعوة كل الافغان المتعاملين للمغادره و بالذات الطيارين والكوادر التي نشئت في البلد

وهنا نمعن ونمحص

ابدت طالبان عدم الممانعه وفتح ممرات للجميع للمغادره لابداء حسن النوايا..

و قبل ٢٤ ساعه من الموعد المحدد اعلن تلجيش الامريكي اجلاء كل القوات والمغادرين الذين تمكنوا من اخلائهم تاركين مئات الالاف الراغبين وعدة مئات من الغربيين وهم سيكونون اللغم الجاهز للانفجار على طالبان وليكونوا الفديه لفرظ المزيد من العقوبات على هذه الدوله ..

السؤال هل تم الانسحاب تجنبا لكلفة التواجد

ام لاذكاء الفتنه في بلد جاهز للانفجار في حرب لمزيد من الانتقام كما هو حال الكاوبوي الامريكي الذي يتمتع و ينتشي برؤية تمزق الثيران بقرون القطيع 


0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري