في ذكرى 4/9 الأليم

مشاهدات



احلام طارق


فلتتشح راياتنا سواداً 

لحُزنككِ بغداد 

و لتبكي القلوب قبل المآقي لخطبٍ اصابكِ 

قذىً بالعين 

وهمٌ اصابنا و المٌ بالحشا 

يقطعُ أوصالنا 

فالتبكي الرجالُ الرجالُ

و ليعلو النحيب 

فاليوم بؤس و هم و عويلٌ

و تشتتٌ و ضياعٌ

و غداً لنا وقفةٌ و استذكارٌ

سنخيط جراحكِ بغدادي

و نمشط شعركِ 

و نعطر دربكِ

و نتوضىء من مائكِ الرقراقِ

صبراً جميلاً

فالموعدُ اتٍ




0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري