حوار مع الشاعرة المبدعة وداد الواسطي

مشاهدات



حوار : فرح تركي 


حين نورث من ابائنا احلام.. فأننا نشارك في بناء جيل جديد.. حياة جديدة. ونبض جديدة... برؤية أخاذة وتمتلك أفق الحيوية.. أنهالت علينا الشاعرة وداد الواسطي من مدينة الحلة... ب أروع القصائد  تخلتها دواوينها خلال سنوات مضت وللان لا زال الشعر حي كذنب لا تستطيع التوبة عنه... حين الا يعود يناديها فتستجيب 

في حوار خاص معها للحدث الاخباري.. جرى هذا الحديث 


تحية طيبة لك.. نحن مغمورون بابداعك وتألقك... في البداية نشكرك لتلبيتك لدعوة الحوار وعاجزين عن الإعراب عن سعادتنا

في البدء هلا أسهبت في تعريف شخصك الكريم للقراء... لتكون نافذة يطلون منها اليك


انا وداد احمد الواسطي تولد ١٩٥١ /بغداد حاصله على شهادة البكالوريوس في علوم اللغة العربية وآدابها من جامعة بغداد عام ١٩٧٤متزوجه ولي من الأبناء اربعه أقيم في  محافظة بابل 

كأية بدايه كنت مولعه بقراءة كل مايقع تحت يدي من روايات ومجلات وقد شجعني والدي رحمه الله في ذلك لكونه كان شاعراً وكان يمتلك مكتبة لبيع الكتب والقرطاسية 

في البدايه قرأت لكل من مصطفى لطفي المنفلوطي وجبران خليل جبران وايليا ابو ماضي ولكتاب عالميين منهم مكسيم غوركي والبير كامو ودستيوفسكي وقرات للكثير من الشعراء لكني تأثرت بالشاعر نزار قباني كثيرا الذي ترك بصمه في الشعر الذي كتبت 


_هل يمكننا اعلان توبتنا من الشعر بعد قصيدتين؟ 


ومن يستطيع أن يعلن توبته بعد قصيدتين؟ لا أعتقد ان هذا قرار من السهوله اتخاذه الا إذا كانت هناك ظروف قاهره تجبر الشاعر  لاتخاذ هكذا قرار .لأنك امان تبدأ تجد نفسك في طريق لايمكنك ان تتو قف فيه وتقفل راجعا الكتابه والشعر بالذات عالم ساحر مُغرٍ  تتحكم فيه المشاعر التي تخرج عن السيطره. هو لحظة الهام وهيام وسمو وجداني خارج منظومة العقل لقد حاولت مرارا أن اتوقف ومازلت أحاول لكنني أعود في كل مره عن قراري هناك هاتف يدعوني وانا استجيب


_ما الذي يختبئ وراء الجدار الذي بني من ورق...؟ 


الكثير من الاشياء التي لا يمكننا البوح بها ما على الورق هو الممكن المسموح به اما ماخلف الجدار فهو المسكوت عنه والممنوع هو الصمت اللغه الأكثر إيلاما واضطهادا لذات الشاعر



هل تعتبر الاحلام ارثاً عادلاً... اذا ورثنا من الأب والأم...؟ 


ما حصل فعلا هو اننا ورثنا أحلام اباءنا وهي أحلام بسيطه أحلام جيل ضعيف مقهور ونحن بدورنا اورثناها لأبنائنا وهذا ليس من العدل في شيء لان الحياة تغيرت وتبدلت الكثير من العادات والتقاليد والمقاهي والرؤى التي أنتجت جيلا متمردا حتى على الثوابت التي لها قدسيه وهذا بحد ذاته جعل المجتمع يعيش حالة اضطراب وقد أفرز هذا الوضع الكثير من المفاهيم والتحولات التي يعتبرها البعض خروجا عن المألوف وهي في الحقيقه نتيجه طبيعيه لكل هذه التحولات


ما هي كتبك وديواينك وايها الأقرب إليك ؟ 


صدرت لي المجموعات الشعريه وهي

تداعيات امرأه عام ٢٠٠٧

رهان خاسر عام ٢٠٠٩

قصائد من القاع عام ٢٠١١

عالم سري عام ٢٠١٣

ما تبقى من كفني عام ٢٠١٥

مالم يقله قلبي عام ٢٠١٨

وهناك مسودات لثلاثة مجموعات ان شاء الله


الشاعرة المبدعة وداد الواسطي.. ما هو برأيك سر خلود الشعر؟ 


ان سبب خلود الشعر كونه يتجاوز الذاتيه الفرديه إلى فضاء الانسانيه اي انه يخرج عن دائرة الأنا حيث لم يعد الشعر معبرا عن ذات الشاعر بشكل ضيق ومطلق بل انه اصبح لسان حال المجتمع والمعبر عن همومه ومشاعره وتداعياته الثقافية والسياسية والاقتصادية، فالشاعر حتى عندما يكتب عن ذاته تراه يجد تفاعلا من لدن القارئ وهذا هو سر خلود الشعر على مر العصور


بعد سنوات من كتابة الشعر والمضي بين أبياته وشذاه هل بقي ما لم يقله قلبك؟؟؟


بكل تأكيد هناك الكثير  فالشاعر مادام على قيد الحياة فهو قادر على العطاء فالمشاعر الانسانيه لاتتوقف الا بتوقف الحياة


 هل تفضلين الارتجال اللحظي للقصيدة.. ام للقصيدة مواطن لابد وان تعبرها لتولد..؟


كل قصيده هي وليدة لحظتها والشاعر حين يريد الكتابه لايخطط لذلك لان الشعر لحظة الهام والشاعر اذا خطط للكتابه خرج عن مضمار الشعر بعض القصائد تعاني مخاضا عسيرا كي تولد هذا التعبير ينطبق على الشعر بهيئته الكلاسيكية اقصد الشعر العامودي لأنه مرهون بالوزن والقافية وماتمليه قوانين القصيده العاموديه على الشاعر من قيود الا انه حتى في هذا النوع يكون الشعر وليد لحظته لدى الشعراء المتمكنين من ناصية الشعر الكلاسيكي وبعكسه فأنه لايمكن ان يكتب الشاعر قصيده في موضوع يتم املاؤه عليه


_هل ستزودينا بقصيدة خاصة لهذا الحوار.. من أختيارك؟؟ 


لاتحمل في قلبك اغنية للوطن لاترسم بيتا بجوار حقلٍ

واحتفظ بقاربك الورقي

قد تحتاجه ذات يوم للهروب ربما يستهويك الجنون تفسير حافيا في طرقات اكلتها النفايات 

في مدينتك المولعه بالهروب

ستطاردك الكلاب

وتسعى خلفك القطط

ستلتقي بأصدقائك الغائبين عن الوعي لاتندهش حين ترى أحدهم يقرأ جريدة او 

يعتمر قبعة 

لاتتردد في عمل مايثير الجنون كأن تجلس على كرسي وسط النهر 

وتسخر من المارين قبالتك 

الجنون طموح مشروع

وحين تعود إلى البيت 

حدّث زوجتك عن فشلك وضياعك

وخيانتك لمبادئك وعن رصاصة تقصر المسافه بينك وبين الموت 

حدثها عن قصيدة مازالت بإنتظار جناحين كي تغادر صدرك عن طائر يفكر بالهروب حدثها عن وردة تخجل من لثم الندى

حدثها عن حلم ثمل من كأسه الأخيره عن طفل بداخلك يستيقظ كل يوم يسخر من بياض شعرك حدثها عن إمرأة مازالت تنتظر رجلا مخبولا يطرق بابها ذات يوم يحمل باقة ورد


_لماذا  يخطه الحزن لونه على أشعار وداد الواسطي..؟؟؟ 


نتيجة الظروف القاسيه التي مرُ بها العراق ستلاحظين ان معظم الشعر يتسم بالحزن والسوداويه لان الشاعر هو ابن بيئته وهذا ما أشرنا اليه في سر خلود الشعر  في كونه معبرا عن المشاعر الانسانيه وانا واحده من هولاء الشعراء المبتلين بالحزن


_الشاعرة المبدعة وداد الواسطي.. أدارت عدد كبير من الجلسات الشعرية..  هلا حدثتنا عنها وكذلك عن المحافل الادبية والمهرجات؟

 

شاركت في ادارة عدد من الامسيات الشعريه التي أقامها اتحاد أدباء بابل

كما شاركت في أحد دورات مهرجان المريد في البصره وشاركت في عدد من دورات مهرجان الجواهري وجميع دورات مهرجان بابل العالمي للثقافات اضافه الى عدد من الامسيات والنشاطات داخل محافظة بابل


هل لنا على مستقبل الشعر العربي... او هناك عثرات موجعة في بعض مسالكه..؟؟ 


من وجهة نظري ليست هناك عثرات موجعه بالمعنى الحقيقي وليس هناك مانخافه على مستقبل الشعر العربي حتى مع ظهور بعض الأصوات النشاز التي دخلت ساحة الشعر فإن الشعر العربي يشهد ازدهارا على الاصعده كافه حيث هناك طاقات شابه تبشر بالخير وهي تشكل اضافه لجيل الرواد وهو الشباب هم من ستكون لهم ناصية السعر في المستقبل ومما يثير الإعجاب ظهور الأصوات النسائيه والذي هو دليل آخر ان الشعر العربي بخير


المراة التي تمتلك الفكر والقلم من الصعب أن تهزم.. ما هي نسبة تأييدك لهذه الفكرة..!؟؟ 


ان التعلم وتنويرالفكر يمنح الإنسان قوه فكريه تساعده على مواجهة أعباء الحياة ومن لاسم فيه ان تطور المرأة فكريا بحكم الثوره الثقافيه قد رفع من شان المرأه وجعلها قادره على التحكم بحياتها وتقرير مصيرها إلى حد ما واصبحت تشكل قوه يعتد بها فالمرأة التي تتمتع بحصانه فكريه وعلميه هي بلا شك تمتلك شخصيه قويه قادره على الثبات إزاء  ما يواجهها في مشوار حياتها وتجاوز الأزمات


الكلمة الأخيرة لك.. لختام حوارنا 

نصيحة قول حكمة...


قول أعجبني كثيرا للروائي والكاتب (غابرييل كاريسيا ماركيز)

رائعون مَن يدافعون عنك أمام الناس ويحفظون غيبتك وانت لاتعلم


0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري