رجب شهر الزكاة

مشاهدات



صادق سعدون البهادلي



الزكاة هي التي أمر الله المسلمين بأدائها وجعلها حقا معلوما للسائل  والمحروم ( والذين في أموالهم حق معلوم للسائل والمحروم) والزكاة فريضه شرعيه الزم بها الإسلام كل مسلم  ملك النصاب الشرعي وحال عليه الحول وما من أية قرأنيه ورد فيها الأمر بالصلاة الا كان الأمر بالزكاة مقترنا بها وسميت زكاة لأنها تزكي المال والنفس والمجتمع ولذا قال تعالى ( خذ من اموالهم صدقه تطهرهم وتزكيهم بها وصل عليهم أن صلاتك سكن لهم والله سميع عليم ) وهي إحدى  الدعائم الخمسه التي بني عليها الإسلام ( بني الإسلام على خمس شهادة أن لا إله الا الله  وان محمدا رسول الله وأقام الصلاة وإيتاء الزكاة وحج البيت وصوم رمضان ) فهي عباده يؤديها المسلم برضا تام وبطيبة نفس وبنيه خالصه لوجه الله تعالى حتى تحوز القبول عند البارئ عز وجل حيث قال جل شأنه( وما أمروا الا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة وذلك دين القيامه ) وقال ايضا في محكم كتابه ( واقيموا واتوا الزكاة وماتقدموا لانفسكم من خير تجدوه عند اللهفالزكاة عامل مهم في تطهير النفس من البخل والشح وتعويدها على بذل المال والعطاء وتعمل كذلك على المجتمع من ادرانه كما أنها تنمي المال وفي ادائها اعانة للضعيف واغاثة واقدار العاجز وتقويته على أداء ما افترض الله  عز وجل عليه من التوحيد والعبادات والوسيله إلى أداء المفروض ومشروعية الزكاة أمر معقول لما ينطوي عليه شكر للنعمه وشكرها فرض عقلا وشرعا..

لان الانسان الذي يحب جمع المال ويجعل هذا العمل هدفه وهمه في الحياة يكون بمثابة عبد لذلك المال ينقاد اليه ويخضع له ويحرص عليه فيضن به بينما الله سبحانه وتعالى أراد لهذا الإنسان أن يكون سيدا في الأرض سيدا على كل مافيها من عناصر وان يعبد الله وحده لا شريك له ويخلص في عبادته..

فالزكاة بهذا سد حاجة الفقراء والمحتاجين من مال الأغنياء وتطهير للمال فعلى الأغنياء من الرجال والنساء أن يبادروا بالصدقات المفروضه في سبيل الله ولحماية الدين وسد احتياج الفقراء والمساكين والارامل والايتام والمحتاجين  وانقاذهم من غارات الفقر والحاجة الضروريه قال تعالى ( أنفق يا ابن ادم ينفق عليك ). 

وفي ختام مقالتي اخواني ارجوا ان لا تبخلوا بمساعده الفقراء والمحتاجين مدوا ايديكم لهم يمد الله يده لكم في هذا الشهر الكريم شهر رجب شهر الزكاة هذا ارجو من الله  ان يحفظكم  ويحفظ شعب العراق  وان يزيل عنه كل كرب وهم ......

0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري