الجزائر ترجح اقتناء لقاح كورونا من عدة مخابر وفقا لمقاييسها

مشاهدات



رجح رياض مهياوي، عضو اللجنة العلمية الجزائرية لمتابعة وباء كورونا، أن تقتني بلاده اللقاح المضاد للفيروس من عدة مخابر لصعوبة قدرة جهة واحدة بمفردها على الاستجابة لكل الطلب العالمي.

وقال مهياوي، في حديثه الثلاثاء للقناة الإذاعية الأولى الحكومية الناطقة بالعربية، إن اختيار الجزائر للقاح الملائم لمتطلباتها يتوقف على عدة مقاييس، من بينها حصوله على ثقة منظمة الصحة العالمية، والنجاعة، مع الأخذ في الحسبان الأعراض الثانوية في المديين القصير والطويل، والسعر الأرخص، ومدى سرعة توريد اللقاح، وظروف النقل والتخزين الأقل تعقيدا، بالنظر إلى طبيعة المناخ الجزائري.   

وأضاف المسؤول الجزائري أن بلاده تجري اتصالات مع عدة دول ومخابر عالمية منتجة للقاح، في ظل تنافس قوي فيما بينها.

وعن الأسعار الدولية للقاح، قال رياض مهياوي إنها تتراوح بين 5 دولارات و35 دولارا، فيما يبقى اللقاح الروسي "سبوتنيك V" الأرخص حتى الآن بحدود 1200 دينار جزائري.

 

المصدر: صحيفة "الشروق"/القناة الإذاعية الأولى الجزائرية

0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري