سفينة الحروف

مشاهدات



حنان جميل حنا 



ثمان وعشرون حرفا

درستها لخمسةِ عقودِ

أتقنتها بسلاسة .. 

ونسجتُ منها أحلاماً أتلفع بها .. 

حين أهيم بروحي فيما بينهم  

أنَظْمُ الحكايا والأحاجي  

وأكتبُ عن أسرارِ الأرضِ .. 

و عن صوت وقع قطرات المطر ..

على أوراق الخريف  

وأكتب كل يوم حنيني إليك.. 


لكن .. البَكمُ  ينالني 

أفقد ذاكرتي أمامك..

فأنسى أسمي ..

الصيادُ صار صيداً

وقوي الجسد يعرج

فأضع أصبعي على جبهتي ..

كأنني بذلك ..

أخرج حروفي عنوة منها

فأرفع عيني إليك .. 

وعينٌ للسماءِ لتنقذني من بَكُمي ..

أعاتبُ لساني لينطق .. 

والقلب يناجي مرساةً

لسفنِ حروفي 

التي غرقتْ في ضبابِ اليموم 


يغشى الأفقِ .. 

وتدنو ظلمة الدُجَى .. 

وأفيق على سؤالك ..

هل نسيت الكلام ؟ 

كطفلة ترتجف أردد :

بل أخفيته عنك ..

كالمسكِ الذي يُكتمُ

 في حضور طيّبك والأريج الفائحِ

0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري