الكورونا وضرورة التكيف الاجتماعي

مشاهدات

 



انس بابكر محمد


بلا شك ظهور جائحة الكورونا Covid19 اثر تأثير كبير على كل نواحي الحياه الاجتماعية والاقتصاديه والسياسيه ولكن يظل الاثر الاجتماعي هو الأكثر اهمية في سير نمط حياة الشعوب .

ولابد من دعم الجانب المهم وهو كيفية جعل الانسان يتكيف اجتماعيا مع مجتمعه المحيط به وقدرته على التجاوب مع الاخرين وقبولهم والعمل على قبول نفسه وذاته والشعور بالسعادة والراحه النفسيه بسبب توافقه على الرغم من الخوف والرعب الذي يحيط به .

تواجه الحكومات بتحديات جسيمه لمواجهة خطر الفايروس القاتل ويتطلب منها رفع حالات الاستعداد التام من كل النواحي ولكن كل ذلك لا يكتمل الا بالاهتمام بالانسان وتنمية قدرته العقليه أولا لتقبل وتكيف.

لن تكون جائحة الكورونا هي الاولى فربما ظهرت امراض فايروسيه اخرى اخطر واكثر قتلا وفتكا من غيرها .

اذن مما سبق يكون خلق التوافق الاجتماعي والسلوكي مع الجائحه امر مهم وهذا يتطلب اعادة صياغة الخطابات الموجهه للجماهير من الخطاب السياسي والديني والاعلامي وفي مستقبل السنوات المقبله ان تتضمن المناهج الدراسيه ثقافه التكيف النفسي والاجتماعي لمجابهة أي كارثه او مشكله طبيعيه او مفتعله من جهه ما.

الاهمال وتجاهل اهمية التوافق الاجتماعي يمكن أن تنتج كثير من المعضلات الاجتماعيه السالبه في المجتمع من انتشار للامراض العضويه او النفسيه والنفسيه هي الأكثر خطورة بسبب الخوف والاكتئاب ورفع معدل الجريمه الاخلاقيه .

كنت حاضرآ الاسبوع الماضي في حفل زفاف واعجبني فيه الوعي الاجتماعي والصحي لاهل العروسين والضيوف من تباعد اجتماعي والتزام صحي بارتداء الكمامات وتعقيم المكان وتقديم ضيافة الاكل والشرب بطريقه تؤكد على الوعي الكبير وهذا شي اعتبره توافق اجتماعي عملي حدث امامي واصبح ضروره اذ لا يمكن أن تتوقف الحياه وان نغلق ابوابنا علينا وننهزم لهذا الوباء وتتعطل حياتنا .

اتمنى ان تنتشر ثقافة الوعي الاجتماعي والصحي عبر كل نوافذ الوعي المتاحه وان يكون الاستعداد لما هو اسواء مما نحن فيه.

0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري