وماذا عنها ؟

مشاهدات


 

هويدا دويدار

عن أشياء فاقت إحتمالها
ومن يستطيع إجابة سؤالها
كل كلمةماكانت إلا  جبال وأحجارها
رغم الحمايل لكن طل.. جمالها
وحنين القلب   زاد  من أشجانها
وقلب استوطنته جراح تبحث عن شفائها

تنسج  فى ليال  عتام قمر من خيالها
وماذا تفعل إن كنت مجنون بعشقها ؟
وإن كانت هى تبحث عن ذاتها
فابحث أنت عن مفتاح قلبها
فتسمع أذناك أصوات همسها
فربما تكون لها جنة ونعيمها
وتكون فارس إمتطى جواد أحلامها
أو تصبح لها جحيم يزيد من آلامها
فتريث... حتى تعتلى عرشها
وتصير تلك الأنثى نفسها
وتنتظر من يدق بابها
فهل يوما تلتقى حبيبها ؟
وما السؤال إلا لقلوب تاه عنوانها

0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري