عائداً

مشاهدات

 





سهر الدغمة

أيها المُحِبُّ عُد إليَّ
ما زلتُ  أناديكَ،إلى أين رحلتْ..
هل ما زلت تكتبُ شعرًا
أخبرني عن هُيامِ الأقلام
في غرامك كيف ذابتْ..
بعينيكَ أحسُّ بلغتي
حينما ترمُقُني..
إلى أين رحلتْ،متى تعودُ
ونرفع ثانيةً تلك السِّتارْ.
وطيفكَ كلَّ يوم يُبرِّحُني
أناديكَ خلف الغيومِ
ومن خلفِ المَدَاراتْ..
 متى تأتي..
وأنتَ أيها الحُبُّ رفقًا بقلبي
ما زال  يَحبُو في الحُبِّ
حتَّى يكبَرْ...

0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري