محطتي الاخيرة

مشاهدات

 




محفوظ مصباح / فرنسا
 
وحدي أسير في طريق مظلم
تنهشني المخاوف المريبه
اخطو الى المجهول كالشريد
معلقا الى أسى العقارب الرتيبه
أمشي الى نهاية
أبوابها مفتوحة
على صدى كئيب
لا نور في الافق البعيد المظلم الشديد
غير رجاء بائس
يفر كالطريد
في حجرتي البيضاء جلجلت محطتي
محطتي الأخيرة
ألف سؤال حائر
تلهو به العواصف العسيرة
كل الدروب لفها الشحوب
تجمعت فصول علتي تناوئ الردى
تراود الغروب
في حجرتي البيضاء والضياع
تجمعت حقائبي
للحظة الوداع



0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري