غريق الهوى

مشاهدات


 

نسرين سعود  

وقاومني عندما آتيك مع نسمات صيفية

عندما تهب نفحات ذكرى ساخنة
عندما تفور الينابيع الجافة في عينيك
عندما تثور براكينك الخامدة
وتعصف بك حروفي
وصفير صوتي في أزقة الحرمان يتردد مناديا

تعاااااال

سيجتاحك الحنين مباغتا
في شتاء طويل
وتشتاق إلى دفء راحتي
ووسادة الدموع تناديك إلى صدري
والجوع كافر بدون قبلتي

قاومني كأني لم أكن
تلك الأنثى التي تأوي إلى وكناتها عندما تهجوك الغربة
وتثور على هدوئها
فتخرج مسرعا
متداركا ماأفلت منك..
 من رذاذ عطرك..
 واجمع بقاياك
قبل الرحيل
لأن ماتبقى يعيدك إلي أيها العنيد مرغما
وستعود إلي بالأشواق مفعما
قاوم أمواج  الرغبة العاتية  بالبقاء قربي فأنت غريق بهواي
فذلك الثوب المعطر قد ألهمك الصبر وخمور الحب ألهمتك الشعر
ورائحة البخور التي تستقبلك بالبشائر مهللة لقدومك   
ووشوشات الندى
في صباحاتي
والنور الساطع من شرفاتي
وزقزقات الهوى ونقره على نافذة قلبك علمتك الشوق واللهفة
 وأنا علمتك الحب
وأنت تفغو في أحضاني بين حلم ويقظة
حتى تأصلت بك تفاصيلي وأصبحت من لزوميات حياتك

عد إلي
 وسأكون بانتظارك...
حتى لولم تأتي
 ولتعلم أنك آت
مهما غربت وشرقت  سنونواتك
ومهما باعدت بيننا المسافات
ستأتي يوما لامحال
محملا بالآهات
ستأتي ولوتعثرت بالكبرياء
وأدمت قلبك نثرات صلفك المحطم في ربوعي
ستأتي لأنك  تنتمي إلي
وإليك انتمت مشاعري منذ زمن طويل وسكنت فيك
ولم تغادرك يوما
حتى بت تشعر بي وأنت عني بعيد
 


0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري