محطات ,, لابد من الوقوف عندها

مشاهدات


 


ابراهيم الدهش

 .. في هذه الأيام العصيبة تحيي الأمة العربية والعالم الاسلامي مراسيم شهر محرم الحرام وذكرى العاشر من محرم يوم استشهاد رجل العدل والمساواة رجل الحق والايمان نصير الفقراء والمستضغفين وحامي الحمى الامام الحسين عليه السلام ونصيره وأخيه الامام العباس عليه السلام ومن ذريته وأحبته ،،
..فتنحني الهامات أمام مبادئ وقيم هذا الرجل المعطاء رجل الإنسانية والصرح التاريخي العملاق ،
وتزامنا مع ايام الحزن التي نعيشها حدث خرق اخر لايرتضيه الدين وضد عدالة الخالق فكان اقتحام الأقصى مع العدوان على غزة والذي أدى إلى تصعيد خطير في نفوس الاشراف من الأمة العربية .
أن اقتحام مئات المستوطنين وبحماية القوة القائمة بالاحتلال ( إسرائيل)، باحات المسجد الأقصى المبارك وانتهاك حرمته إحياء لما يسمى"ذكرى خراب الهيكل"، الذي يعد خرقا واضحاً للقانون الدولي وللوضع التاريخي والقانوني لمدينة القدس ومقدساتها.
أن تزامن هذه الاستفزازات من قبل المستوطنين وقوات الاحتلال مع العدوان الإسرائيلي حالياً على قطاع غزة سيقود إلى تصعيد خطير وموجات من العنف يعرض الأمن والسلم في المنطقة والعالم للخطر .
ونحن اليوم وجميع شرفاء العالم  ندين ونستنكر كل التجاوزات والخروقات والاعتداءات على الشعب الفلسطيني وهذا بطبيعة الحال اقل شيء نقدمه للشعب الفلسطيني ولفلسطين المقدسة ، ونطالب المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية، وردع محاولات الاحتلال لتحويل الصراع إلى حرب دينية، والكف الفورى عن جميع الاعتداءات والانتهاكات بحق المسجد الأقصى ، ونؤكد على ضرورة وقف جميع الإجراءات التى تستهدف تغيير الوضع القانوني والتاريخي لمدينة القدس ومقدساتها. فالقدس عربية وتبقى عربية وجزء مهم من جسد الأمة العربية

















0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري