وفاء البغدادي انا ابنة الرافدين ذلك الاسد الآشوري البابلي الاكدي العربي الكردي بجميع اطيافة

مشاهدات



 
ابراهيم عبدالله


الفنانة وفاء البغدادي من الرائدات العراقية في مجال الفن تخرجت من معهد الفنون عام 1997 تلك الفتاه التي عشقت الفن والمسرح منذ طفولتها البعيدة
قارعت الحياة من أجل الهدف المنشود لتضع بصمتها الاولى في مسلسل الدكتور  سين وبطولة بهجت الجبوري وفاطمة الربيعي وليلى محمد وغيرهم أول أعمالها الفنية كانت  مع نجوم الدراما العراقية كذلك  لديها اعمال كثيرة على المسرح العراقي حيث  اخذت مساحتها  بشكل كبير ، وجسدت ادوار عظيمة جعلتها  محط أنظار الجمهور  العربي ونجمة لامعة في ساحة الفن على صعيد الدول العربية ،صنعت شهرتها الواسعة  بالعمل  مع  مخرجين وفنانين ادى ذلك الى بزوغ فجرها الساطع.  من مشاركاتها الناجحة  مع نجوم الفن العربي
مسرحية بودي كارد من بطولة عادل امام  ولديها ايضاً 72عمل عراقي درامي ومسرحي فازت بالمرتبة  الاولى على صعيد محلي ، شاركت في  المسرح الوطني ومسرح الاحتفالات واعمال على قناة الشرقية وقناة  العراقية والسومرية
 واعمال اخرى كثيرة . كانت متعددة المواهب فنشطت ايضاً في مجال الغناء  حيث "قالت عملت  مع نجوم الفن مثل  الملحن نصرت البدر والشاعر ضياء الميالي وغيرهم وحفلات مع عمالقة الفن العراقي منهم  ياس خضر وحميد منصور وصلاح عبد الغفور ورضا الخياط و نجحت  بالغناء والتمثيل ولازالت امارس الغناء في كل الدول العربية والاوربية وانا ضد وجود الطرب الهابط الذي يسئ إلى سمعة البلد بما  يحمل معاني وافكار هابطة دخيلة على المجتمع
   ومن ناحية الفن الحديث قالت يؤسفني ما وصل إليه الفن اليوم من أعمال لم تكن بالمستوى المطلوب للارتقاء بواقع الفن العراقي الذي أصبح ممر للدخلاء والمحسوبية ولغة الجسد والتضاريس وغيرها من. الامور التي نخرت جسد الفن العراقي الطويل وقالت تحتاج الدراما العراقية اليوم إلى مواهب  جديدة شابة تثري الفن العراقي  من جميع النواحي. لتكون صورة من اجمل الصور للوطن وإبعاد كل الدخلاء عن المسرح أيضا الذي إصابته المحسوبية


ومن اروع ماقالت عن وطنها في سطور تكتب


انا ابنة الرافدين ذلك الاسد الآشوري البابلي الاكدي العربي الكردي بجميع اطيافة انتمي لأرض دفنت بها الانبياء والرسل والصحابة دفن بها الشهداء والاولياء اول الحضارات واول المسلات والقوانين أنا لبوة الرافدين تلك الشامخة كالطود العظيم تلك النخلة التي تعطي ثمارها انا ذلك (الچرغد )الذي لف على رأس امرأة عراقية لتقارع به قساوة الحياة أنا منجل الحصاد اقطف سنابل ارضي انا تلك التي ان  سألت  عني  صفحات وطني ستجدني أول امرأة تهز منجلها ولاتقبل بالظلم على نفسها انا هناك خلف حكايات ألف ليلة وليلة خلف ستجدني مع كهرمانة وحديث الليل الطويل أنا العراقية...







0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري